GO MOBILE version!
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م 3:01 صـ بتوقيت القاهرة 11 صفر 1442 هـ
ديسمبر720199:35:57 مـربيع آخر91441

دراسة: استخدام صبغة الشعر بانتظام يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي

دراسة: استخدام صبغة الشعر بانتظام يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي
صورة أرشيفية
ديسمبر720199:35:57 مـربيع آخر91441
منذ: 9 شهور, 21 أيام, 5 ساعات, 25 دقائق, 40 ثانية

قام الباحثون في معاهد الصحة الوطنية -وهى فرع من وزارة الصحة الأمريكية-، بتتبع ما يقرب من 50 ألف امرأة على مدى 8 سنوات، وكانت النساء اللواتي يستخدمن بانتظام صبغة الشعر الدائمة أكثر عرضة بنسبة 9% للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة باللاتي لم يستخدمنها.

وأظهرت النتائج كذلك أن أولئك الذين خضعوا للفرد الشعر بالمواد الكيميائية كل 5 إلى 8 أسابيع لديهم خطر أعلى بنسبة 30%، وذلك وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحذر الباحثون من أن المواد الكيميائية قادرة على الوصول إلى الجلد من خلال فروة الرأس، وقد يتم استنشاق الأبخرة أيضًا أثناء وضع الصبغة، وتجنب هذه المواد الكيميائية "قد يكون شيئًا آخر يمكن للنساء فعله لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي".

وتشير هذه الدراسة التي نشرت في المجلة الدولية للسرطان، إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي مع زيادة استخدام منتجات الشعر الكيميائية بشكل متكرر، فإصابة أي شخص بالسرطان يعتمد على الكمية والوقت وعدد المرات التي يتعرض فيها الشخص للمواد الكيميائية المسببة للسرطان.

وأظهرت أن النساء الأميركيات من أصول أفريقية اللائي يستخدمن صبغة الشعر كل 5 إلى 8 أسابيع أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 60%، في المقابل، 8% النساء ذوي البشرة البيضاء.

وقد يكون هذا لأن منتجات الشعر الخاصة بالأمريكيات من أصل أفريقي تحتوي على مواد كيميائية مختلفة، أو لأنهن أكثر عرضة لاستخدام الأصباغ الداكنة اللون، التي تحتوي على تركيزات أعلى من المواد الكيميائية.

وقال الباحثون إنه يتم استخدام مزيج من المواد الكيميائية على الشعر، كالمستحضرات التي يكون فيها الفورمالدهيد المسرطن، ووجد الباحثون هناك زيادة ضئيلة أو معدومة في الاصابة بسرطان الثدي عند استخدام الصبغة شبه دائمة أو مؤقتة، وأثار الخبراء المستقلون بعض القيود على الدراسة مما قد يعني أن النتائج لا تنطبق على عامة السكان.

وقال البروفيسور بول فاروه، الباحث في الأوبئة السرطانية في جامعة كامبريدج البريطانية، إن النتائج "من المرجح جدًا" أن تكون حظًا إحصائيًا، ووصف النتائج بأنها مثيرة للاهتمام لكنه قال "إنها لا تقدم أدلة قوية على أن أصباغ الشعر أو أجهزة فرد الشعر الكيميائية تزيد من خطر الإصابة بالسرطان".

أُضيفت في: 7 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 9 ربيع آخر 1441
منذ: 9 شهور, 21 أيام, 5 ساعات, 25 دقائق, 40 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

72065
منوعات
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار