GO MOBILE version!
الإثنين 18 نوفمبر 2019 م 10:58 مـ بتوقيت القاهرة 20 ربيع أول 1441 هـ
أكتوبر420199:13:02 مـصفر41441

فتاة صينية تؤسس منظمة لنشر التوعية بالحيض في القرى النائية

فتاة صينية تؤسس منظمة لنشر التوعية بالحيض في القرى النائية
صورة أرشيفية
أكتوبر420199:13:02 مـصفر41441
منذ: 1 شهر, 14 أيام, 1 ساعة, 45 دقائق, 55 ثانية

في كوخ صغير أو أماكن معيشة الحيوانات كان لا يزال يتم نفي النساء خارج منازلهم أثناء فترة الحيض؛ كعادة هندوسية قديمة، ويحرم عليهن لمس أي شيء أو أشخاص، واستمرت حتى عام 2005 حينما قررت المحكمة العليا في نبيان منعها، ولكنها مستمرة في بعض القرى النائية، وهو ما تسعى الفتاة "بديا شريستا" أن تحاربه من خلال مؤسسة لنشر التوعية بالحيض، وهو ما نشره موقع "south china morning pst".

و"شريستا" فتاة من مواليد مدينة هونج كونج الصينية، وتبلغ من العمر 22 عاما، قررت تأسيس منظمة خاصة تهدف إلى إزالة محرمات الحيض وتطبيع النقاش حول الموضوع، وإظهار أن النساء في البلدان النامية على علم بقضايا مثل النظافة الشهرية، والتي أطلقت أول خطواتها من خلال فيلم وثائقي يتحدث عن فترة الدورة الشهرية والخرافات المرتبطة بها.

وستركز المنظمة -خلال حملتها الأولى للتوعية- على القرى النائية وفي نيبال؛ حيث مازال ينفى النساء أثناء فترة الحيض في كوخ حتى في فترات البرد الشديد.

وترى "شريستا" أن المنظمة هي صوت النساء الفقيرات غير المتعلمات في كل نواحي العالم النامي الذي تسعى للوصول إليه في الخطوات القادمة؛ للتعبير عن أزماتهن في التعامل مع هذه الطبيعة البشرية في أجسداهن والمجتمع.

زار وفد من المنظمة بعض القرى في غرب نيبال لبدء أنشطة رفع الوعي عن الحيض وتوزيع فوط آمنة وقابلة لإعادة الاستخدام خالية من المواد الكيميائية، وأجروا حلقات نقاش مع أطفال يتراوح أعمارهن من 10 إلى 17 عاما، ووزعوا قصصا مصورة هزلية عن الحيض لتناسب فكر الأطفال.

وروت "شريستا" قصة 3 فتيات فقدن حياتهن أثناء محاولة تدفئة أنفسهم داخل كوخ احتموا فيه في فترة الحيض بعد نفيهن من منازلهن؛ حيث أشعلن النيران للحصول على بعض الدفء فاختنقن من الدخان.

وهناك من يتعرض للدغات الثعابين والعقارب، حتى بعد تحرك الدولة ضد هذه العادة إلا أنها مستمرة، وأظهرت الدراسات أن نفي المرأة أثناء الحيض يسبب أيضًا مشاكل صحية بما في ذلك الإسهال والجفاف وانخفاض حرارة الجسم والتهابات الجهازين البولي والتناسلي، كما أنه يؤثر على الصحة العقلية، ويحث على الشعور بالتخلي وانعدام الأمن والإحساس بالذنب.

وتقول "شريستا" إنه من الضروري أن نعلم الأولاد والبنات التحدث عن الحيض وطبيعته منذ سن مبكر معهم، وأنها شاهدت خجل الأولاد حينما تحدثت لهم عن الموضوع، خاصة أن الحوار دار في وجود الفتيات أيضا، لكن مع مرور الوقت تفهموا وزال الخجل.

وبالعودة للتاريخ، فقد أحاطت الكثير من الخرافات والأساطير "الدورة الشهيرة" التي كانت تعتبر في كثير من العصور أنها "نجس" وتطرد النساء من المنازل وقت قدومها.

واعتقد اليونانيون القدماء أن تأخر مجيء الحيض للفتاة سيسبب تراكم الدم حول قلبها، وعدم استقرار الرحم في جسمها؛ ما سينتج عنه سلوكيات شاذة، وفي القرن الـ20 كان يُرجع أي سلوك غير مناسب أو أي فقر في الصحة العقلية للمرأة إلى فترة الحيض.

وحذِّر بلينيوس الأكبر، الذي توفي عام 79 من الميلاد، من أن المرأة في فترة الحيض إذا سارت بجوار حقل القمح فإن الديدان والخنافس وحشرات كثيرة أخرى ستسقط على المحاصيل، والنحل يتخلى عن خلاياه إذا لمسته امرأة حائض، والكتان المغلي في القدر يتحول إلى اللون الأسود.

أُضيفت في: 4 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 4 صفر 1441
منذ: 1 شهر, 14 أيام, 1 ساعة, 45 دقائق, 55 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

70905
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار