GO MOBILE version!
الجمعة 15 نوفمبر 2019 م 11:46 صـ بتوقيت القاهرة 17 ربيع أول 1441 هـ
نوفمبر320193:36:44 مـربيع أول51441

البرلمان يوافق على تعديلات مشروع قانون «الكيانات الإرهابية»

البرلمان يوافق على تعديلات مشروع قانون «الكيانات الإرهابية»
البرلمان المصري
نوفمبر320193:36:44 مـربيع أول51441
منذ: 11 أيام, 20 ساعات, 10 دقائق, 7 ثانية

أعلن مجلس النواب موافقته خلال جلسته العامة اليوم الأحد، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 في شأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، فى مجموعة وإحالته لمجلس الدولة.

وأكد التقرير إن القانون رقم 8 لسنة 2015 في شأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين وأوجب على النيابة العامة إنشاء قائمتين أولهما تسمي (قائمة الكيانات الإرهابية) لإدراج الكيانات الإرهابية عليها، مثل الجمعيات والمنظمات أو الخلايا أو غيرها من التجمعات أياً كان شكلها القانوني أو الواقعي، متى ما رست أعمالاً كان الغرض منها الدعوة بأية وسيلة داخل أو خارج البلاد إلي إيذاء الافراد او إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم أو حريتهم أو حقوقهم أو امنهم للخطر أو منع أو عرقلة السلطات العامة أو دور العبادة أو غيرها من المرافق العامة من القيام بأعمالها أو أية محاولة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين.

والثانية تسمي (قائمة الإرهابيين) لإدراج كل شخص طبيعي يرتكب أو يشرع في ارتكاب أو يحرض او يهدد او يخطط في الداخل او الخارج لجريمة إرهابية بأية وسيلة.

والتصدي لكل ما يتعلق بالكيانات الإرهابية والإرهابيين هو عمل جماعي مؤسسي يتطلب إتحاد المؤسسات والجهات وحشد كل الهمم وكافة الجهود للسيطرة علي تلك العناصر التي تريد هدم الدولة المصرية والعصف بأمن الشعب المصري العظيم, فالمجتمع , بل العالم كله لا يملك قيمة أغلي من السلام. والعيش في أمن.

ويهدف مشروع القانون إلى حرص الدولة علي قيام النيابة العامة بمسؤلياتها الوطنية, والتيسير عليها في إتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت الراهن وذلك لأن النشر في الجريدة الرسمية يثقل كاهل النيابة العامة بمبالغ كبيرة حال نشر قرارات إدراج قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين؛ وحيث تنعدم مصلحة النيابة العامة في تحمل كلفة نشر هذه القرارات باعتبارها خصم عادل، تختص بمركز قانوني خاص إذ تمثل المصالح العامة وتسعي في تحقيق موجبات القانون.

وإعادة النظر في القوانين بتغييرها جملة أو تعديل بعض موادها بالحذف أو الإضافة وما إلي ذلك يسير مع أسس المنطق السليم في تحقيق غاية المشرع الذي يمثل أحد أهدافه استقرار المجتمع, وتوازن مصالحه.

وتقَدر الأمور بقدرها حيث هناك سوابق تشريعية تنص علي الإعفاء من مقابل النشر في الوقائع المصرية كالمادة (159) من قانون العمل الصادر بالقانون رقم 12 لسنة 2003 والمادة (6) من قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية الصادر بالقانون رقم (84) لسنة 2002 قبل إلغائه بالقانون رقم 70 لسنة 2017، لذلك جاء مشروع القانون للنص علي إعفاء قرارات الإدراج علي أي من قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين ، وقرار مد مدته ، وقرار رفع الاسم من أي منهما في الوقائع المصرية من مقابل النشر للأسباب السالف ذكرها .

وقد أحال مجلس النواب، مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 في شأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، الى مجلس الدولة، وذلك بعدما وافق عليه المجلس.

وشهدت مناقشات مشروع القانون، جدلا واسعا، بين الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، والمستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب، حول مشروع القانون، وذلك بعدما أوضح مروان، هدف تعديل القانون، وهو تحمل النيابة العامة، أعباء مالية كبيرة بسبب تكاليف نشر قراراتها بشأن القوائم الارهابية، والتى تصل فى بعض الاحيان الى مئات الالاف من الجنيهات.

ليعقب عبد العال، بأن الامر ليس فى حاجة الى تعديل القانون، حيث أن الجريدة الرسمية تابعة للمطابع الاميرية وهى مرفق عام تابع للدولة، وتحت ادارة رئيس مجلس الوزراء، وبالتالى من حق رئيس الوزراء تنظيمه كما يريد، ويعفى من يريد من رسوم النشر.

أُضيفت في: 3 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 5 ربيع أول 1441
منذ: 11 أيام, 20 ساعات, 10 دقائق, 7 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

71482
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار