GO MOBILE version!
الأربعاء 03 يونيو 2020 م 1:49 صـ بتوقيت القاهرة 10 شوال 1441 هـ
سبتمبر2720195:36:47 مـمحرّم271441

إصابة فلسطينيين بإختناق خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في صلاة الجمعة

إصابة فلسطينيين بإختناق خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في صلاة الجمعة
صورة أرشيفية
سبتمبر2720195:36:47 مـمحرّم271441
منذ: 8 شهور, 6 أيام, 8 ساعات, 12 دقائق, 46 ثانية

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين بصلاة الجمعة اليوم، في بلدة السواحرة الشرقية بالقدس، ضمن فعاليات الاعتصام ضد البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين في منطقة "الدبة" مقابل جبل المنطار شرق مدينة القدس المحتلة.

وأطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين؛ ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق، وقال عضو بلدية السواحرة يونس جعفر إن أكثر من 100 مواطن أدوا صلاة الجمعة التي أمها مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين في موقع الاعتصام.

وأضاف أن مسيرة سلمية انطلقت عقب الصلاة في برية السواحرة الشرقية، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بالاستيطان، وبإقامة البؤرة الاستيطانية الجديدة على أراضي البلدة، مطالبا المؤسسات المحلية والدولية بتكثيف التواجد والاعتصام في برية السواحرة.
وأشار إلى أن سيطرة الاحتلال على المنطقة يعني سيطرته على الطوق الشرقي لمدينة القدس بالكامل، مضيفا أن قوات الاحتلال منعت المواطنين من الاقتراب من البؤرة الاستيطانية أو التواجد قرب انقاض خيمة الاعتصام.
وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ومحافظة القدس، وحركة فتح، وأهالي السواحرة، وعدد من المؤسسات المحلية في شرق القدس، قد دعوا إلى أداء صلاة الجمعة بالقرب من البؤرة الاستيطانية؛ استمرارا للاعتصام المفتوح الذي أعلن عنه رئيس هيئة الجدار ومقاومة الاستيطان وليد عساف يوم /الجمعة/ الماضي حتى زوال البؤرة الاستعمارية المقامة في المنطقة.
كما هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي- قبل يومين- خيمة "الحق والكرامة" التي أقامها نشطاء من هيئة الجدار والاستيطان وأهالي السواحرة قرب البؤرة الاستيطانية.
يشار إلى أن مستوطنين قاموا في الخامس عشر من سبتمبر الجاري بوضع عدة بيوت متنقلة "كرفانات" وخزانات مياه على الأرض المذكورة؛ بهدف إقامة بؤرة استيطانية في المنطقة.
وفي قلقيلية شمال الضفة الغربية، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 عاما، والتي جاءت اليوم إحياء للذكرى الـ19 لانتفاضة الأقصى.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط؛ ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق، وجرى علاجهم ميدانيا.

أُضيفت في: 27 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 27 محرّم 1441
منذ: 8 شهور, 6 أيام, 8 ساعات, 12 دقائق, 46 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

70771
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار