GO MOBILE version!
الأحد 15 سبتمبر 2019 م 12:09 مـ بتوقيت القاهرة 15 محرّم 1441 هـ
سبتمبر7201910:04:29 صـمحرّم71441

بعد منع تداولها في ولاية أمريكية.. تعرف على أضرار السجائر الإلكترونية للحوامل

بعد منع تداولها في ولاية أمريكية.. تعرف على أضرار السجائر الإلكترونية للحوامل
السجائر الإلكترونية
سبتمبر7201910:04:29 صـمحرّم71441
منذ: 8 أيام, 2 ساعات, 4 دقائق, 44 ثانية

حظرت ولاية ميشيجان الأمريكية، السجائر الإلكترونية هذا الأسبوع؛ لتصبح أول ولاية أمريكية تطبق هذا الأمر، بعد أن ثبت ضررها الكبير على الإناث بصفة خاصة، وارتباطها بأمراض الرئة المزمنة.

ونشرت صحيفة "dailymail" دراسة عن أضرار السجائر الإلكترونية على الحوامل.

تقول الدراسة إنه بعد الكشف على فئران تعرضت إلى دخان السجائر الإلكترونية، وجدوا أن الإناث يأخذون وقتًا أطول للحمل، وكان أطفالهم أقل صحة، ولم ينموا بالسرعة التي ينموا بها في رحم الإناث أصحاب الرئة السليمة.

وتضيف أن السجائر الإلكترونية تم تسويقها على أنها أكثر أمانًا من السجائر، وصنفتها السلطات الصحية في المملكة المتحدة، كأفضل وسيلة للإقلاع عن التدخين، وقد ارتفعت شعبية السجائر الإلكترونية في السنوات الأخير حول العالم.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن هناك أدلة متزايدة على أن التدخين باستخدام بخار الماء ليس صحيا كما يبدوا، وأنها قد تلحق الضرر بالرئتين والأوعية الدموية والقلب وحتى الجهاز التناسلي.

ورأى بعض الباحثين أن هذه الدراسة "خاطئة"؛ لأن "البشر ليسوا فئرانا"، ويجب العلم أن نتائجهم لا يجب أن تكون مماثلة بشكل كامل بالنسبة للبشر، ولكن علماء الدراسة قالوا إن نفس النتائج يمكن أن تنطبق على الأشخاص، حيث تستخدم الفئران بشكل روتيني كمواضيع قبل اختبار البشر بسبب أوجه التشابه البيولوجية.

وقال مؤلف الدراسة، الدكتورة كاثلين كارون: 'لقد وجدنا أن استخدام السجائر الإلكترونية قبل الحمل، يؤدي إلى تأخره، وهو ما يعني أن التدخين أدى إلى تأخير وتقليل الخصوبة.

وأضاف: "أن استخدام السجائر الإلكترونية، طوال فترة الحمل أمر غير صحي للجنين، ويؤثر على التمثيل الغذائي لنسل الإناث، مما ينقل آثار التدخين السلبية إلى الجنين المتنامي.

ويرى الدكتور كاثلين أن السبب وراء انتشار استخدام السجائر الإلكترونية بين الأمهات هو الادعاءات الكاذبة حول كونها أكثر أمانًا من التدخين، والذي لا يعرفون أنها تؤدي إلى تشوهات نمو الجنين وضعف خصوبة ذرية الذكور.

ومع ذلك يرى بعض العلماء أن السجائر الإلكترونية أكثر أمانًا بشكل كبير من السجائر العادية كما تم الترويج لها، وأن هذه الدراسة تقدم نتائج مبكرة غير موثوق فيها على أن السجائر الإلكترونية قد تكون ضارة بالخصوبة، لأن البشر ليسوا فئران وسنحتاج إلى أدلة أكثر بكثير لندعي التأثير الضار للخصوبة لدى البشر.

ولكن كشفت دراسة أخرى أجرتها جامعة بوسطن العام الماضي، أن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر الإلكترونة، يمكن أن تسبب تورمًا في خلايا الشرايين والأوردة والقلب، وأن مستخدميها معرضين لخطر الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 71% وخطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 59%، مما يعني أن استخدامها قد يضر بالحوامل.

أُضيفت في: 7 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 7 محرّم 1441
منذ: 8 أيام, 2 ساعات, 4 دقائق, 44 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

70352
منوعات
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار