GO MOBILE version!
الثلاثاء 23 يوليو 2019 م 6:50 صـ بتوقيت القاهرة 20 ذو القعدة 1440 هـ
مايو1020197:33:56 مـرمضان51440

بعد إلغاء نظام الكفالة.. كل ما تريد معرفته عن نظام الإقامة المميزة الجديد في السعودية

مايو1020197:33:56 مـرمضان51440
منذ: 2 شهور, 12 أيام, 11 ساعات, 16 دقائق, 35 ثانية

رسميًا وبعد سنوات من العمل بنظام الكفالة، أقرت السعودية مشروعها الجديد وفق رؤيتها 2030، وألغت النظام القديم ليبدأ العمل بنظام الإقامة المميزة والجرين كارد، بعد موافقة مجلس الشورى السعودي على النظام الجديد الذي يمنح مزايا جديدة للوافدين تتعلق بحرية التنقل والحركة من وإلى السعودية ذاتيا دون الرجوع إلى الكفيل.

ونقدم خلال السطور التالية كل المعلومات التي تريد معرفتها عن النظام الجديد..

في بداية.. ماهو نظام الكفالة؟
هو نظام قانوني مُتبع في أغلب الدول الخليجية والأردن والعراق ولبنان، ويتم من خلاله تحديد العلاقة بين صاحب العمل والعامل الأجنبي، وأول دولة ألغت العمل بهذا النظام كانت قطر عام 2015.

ماهو الفرق بين نظام الكفيل ونظام الإقامة المميزة؟
النظام الجديد الذي تم إقراره رسميًا، ينقسم إلى "إقامة دائمة وإقامة مؤقتة برسوم محددة"، ويمنح صاحبها عددًا من المزايا منها "ممارسة الأعمال التجارية وفق ضوابط محددة، ومزايا الإقامة مع أسرته"، ويتمكن المُقيم من التحرك من وإلى السعودية دون الرجوع للكفيل، فضًلا عن اصدار زيارة للأقارب، واستقدام العمالة، ويمنحهم الحق في تملك العقارات داخل المملكة، وامتلاك وسائل نقل عامة بعد دفع الرسوم الخاصة.

ماهو النظام الجديد؟
يأتي نظام الإقامة المميزة ضمن مشروع الجرين كارد الذي أعلن عنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عام 2016، وأكد وقتها أن مشروع البطاقة الخضراء "جرين كارد" سيمكن العرب والمسلمين من العيش طويلاً في المملكة، وسيكون وقتها رافدًا من روافد الاستثمار في المملكة.
وتحدث وقتها ابن سلمان، عن الأشخاص الذين يعيشون في المملكة لمدة 10 أو 20 سنة، دون أن تستفيد منهم السعودية، وأنهم لا يخلقون أي عائد اقتصادي للسعودية وتذهب أموالهم للخارج.

وتهدف خطته لإعطاء الأجانب جزء من الحقوق للاستثمار والتحرك بحرية داخل السعودية، بهدف دعم الاقتصاد السعودي.


متى تم العمل بمشروع الجرين كارد لآول مرة، ولماذا؟
الفكرة طُبقت لأول مرة عام 1990 في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وكان الهدف منها إعطاء فرصة الهجرة لأفراد الدول التي لا يستطيع أفرادها السفر لأمريكا، وتقليل هجرة أعداد كبيرة من دول تستطيع السفر للولايات المتحدة بكل سهولة ولها جاليات كبيرة جداً في أمريكا.

اشترط وقتها نظام الجرين كارد الأمريكي، أن الدولة التي تجاوز عدد أفرادها أكثر من 50 ألف مهاجر تستبعد من النظام.

ماهي شروط النظام السعودي الجديد؟
يشترط الحصول على النظام الجديد، وجود جواز سفر ساري المفعول وملاءة مادية، وألا يقل عمر الحاصل على الإقامة المميزة عن 21 عامًا، وإن كان تواجده داخل المملكة "إقامة نظامية"، ويتطلب النظام سجلاً جنائيًا خاليًا من السوابق، وتقريراً صحياً يثبت خلو المقيم من الأمراض المعدية.

كيف سيتم تطبيق النظام؟
بدأت السعودية في إنشاء مراكز تُسمى مركز "الإقامة المميزة" يختص بشؤون هذا النوع من الإقامة.

وتكون الإقامة المميزة على نوعين: "غير محددة المدة"، ولمدة "سنة واحدة قابلة للتجديد" وفق الشروط السابق ذكرها.

ويجب على المُقيم دفع رسوم خاصة تحددها اللائحة التنفيذية للقانون.

ماهي مزايا المشروع الجديد بالنسبة للمُقيمين؟
يمنح النظام الجديد المُقيم حق الحصول على إقامة دائمة، وامتلاك منزل وعقارات، وامتلاك الأعمال التجارية، والحصول على معاش التقاعد، والاشتراك في برنامج التأمين ضد التعطل عن العمل، وحرية الانتقال بين منشآت العمل، وتلقي التعليم والخدمة الطبية في المستشفيات الحكومية.

وسيتمكن المُقيم حامل الجرين كارد، إصدار تأشيرات استقدام العائلة على أن يكونوا أقارب من الدرجة الأولى، وإصدار تأشيرات زيارة للعائلة من الدرجة الثانية، وإصدار تأشيرتين للعمالة المنزلية، وتنفيذ ذاتي لتأشيرة الخروج والعودة.

ما هدف السعودية من النظام الجديد؟
يسعى نظام الإقامة المميزة أو الجرين كارد، إلى استقطاب الميسورين وأصحاب الاستثمارات ورؤس الأموال للحصول على المزايا الجديدة.

ماهي مزايا المشروع بالنسبة للمملكة؟
حسب آراء الخبراء الاقتصاديين وكما أعلنت تقارير سعودية، يوفر المشروع الجديد العديد من المزايا للمملكة منها، توفير 10 مليارات دولار سنويًا، خفض تحويلات الأجانب إلى الخارج، ضخ استثمارات ورؤوس أموال وصناعات جديدة تُضاف للاقتصاد السعودي.

ويهدف أيضًا القانون الجديد إلى تحويل نشاط الوافدين من الاقتصاد غير الرسمي إلى اقتصاد رسمي ويدفعون عليه ضرائب.

ماهي المشاكل والأزمات التي يحلها النظام الجديد؟
قال إحسان بوحليقة عضو مجلس الشورى السابق، إن النظام الجديد سيحل عددا من الحالات التي يلجأ فيها المستثمر إلى التستر، وتلحق ضررا كبيرًا بالاقتصاد السعودي، نتيجة العمل غير المنظم ووجود مالك اسمي ومالك فعلي لهذه الاستثمارات، مشيرًا إلى أن النظام الجديد يمنع أي سبب للتستر، ويزيد من الإقبال على العيش في المملكة والاستثمار فيها.

أُضيفت في: 10 مايو (أيار) 2019 الموافق 5 رمضان 1440
منذ: 2 شهور, 12 أيام, 11 ساعات, 16 دقائق, 35 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

68096
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار