الإثنين 18 نوفمبر 2019 م 11:23 مـ 20 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | واتس اب ميدانى

الأزهر: الزواج في الإسلام يقوم على رضا الطرفين خاصة الفتاة

صورة أرشيفيةصورة أرشيفية
2019-06-18 23:21:45

أكد الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، أن الزواج في الإسلام يقوم على رضا الطرفين خاصة الفتاة، وهو ما يتطلب أن تكون الفتاة قد بلغت سن النضج والعقل الذي يجعل رضاها صحيحًا.

وأضاف صالح - في كلمته اليوم الثلاثاء، في ختام أعمال القمةُ الأفريقية الأولى بشأن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وزواج الأطفال، أعمالَها المتعلقة بزواج الأطفال، والتي أقيمت في الفترة من 16 يونيو إلى 18 يونيو 2019، بالعاصمة السنغالية داكار - أن شرط الرضا للفتاة وما يقوم عليه يمنح الفتاة الفرصة الحقيقية في الحصول على الحد الأدنى من الحقوق في التربية والتمتع بالطفولة والتعليم، والقدرة على القيام بأعباء الزواج.

وقال وكيل الأزهر الشريف، إن سِنَّ الزواج المَعمُولُ به في مصر للفتاة والفتى وفقا للقانون هو 18 سنة وهو ما يتماشى مع المواثيق الدولية. 
من جانبهم ، أعرب المشاركون في القمة الأفريقية عن تقديرهم الكبير للأزهر الشريف وجهود فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، التي وصفوها بالحكيمة، في ترسيخ قيم الأخوة الإنسانية والسلام العالمي، وكذلك جهوده المخلصة في كافة القضايا خاصةً ما يتعلق منها بالمرأة والطفل.

يذكر أن السفيرة نهى خضر، سفير مصر لدى السنغال كانت قد التقت بوفد الأزهر أمس، ودار بينها وبين أعضاء الوفد نقاش حول قضايا المؤتمر، حيث أشادت بدور الأزهر في العالم، لا سيما القارة الإفريقية، وأعربت عن سعادتها بأداء بعثة الأزهر في السنغال واصفة أعضاء البعثة بالرموز العلمية التنويرية المتحضرة التي تمثل الأزهر منهجا وفكرا.

وكان قد رافق وكيل الأزهر في القمة الأفريقية كل من الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور جمال أبو السرور، مدير المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية، والدكتورة ميرفت محمود، أستاذ الطب التناسلي بجامعة الأزهر.

كما هدفت القمة الأفريقية إلى ترجمة التزام الحكومات، والقيادات الدينية والتقليدية، والمنظمات المجتمعية، ووسائل الإعلام، ومنظمات الشباب، والمجتمع المدني بحلولٍ حقيقية وواقعية، من أجل المساهمة في القضاء على مشكلة الزواج المبكر بحلول عام 2030م.

0
واتس اب ميدانى
68835
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - ميداني