GO MOBILE version!
الخميس 28 مايو 2020 م 8:23 صـ بتوقيت القاهرة 5 شوال 1441 هـ
سبتمبر1320194:44:34 مـمحرّم131441

نواب: مؤتمرات الشباب ترسيخ للحوار الدائم بين الدولة والأجيال الجديدة

نواب: مؤتمرات الشباب ترسيخ للحوار الدائم بين الدولة والأجيال الجديدة
مجلس النواب
سبتمبر1320194:44:34 مـمحرّم131441
منذ: 8 شهور, 14 أيام, 15 ساعات, 39 دقائق

قال أعضاء فى مجلس النواب: إن مؤتمرات الشباب أصبحت منصة تفاعلية لتبادل الأفكار والآراء بين مؤسسات الدولة والشباب دون خطوط حمراء، وتعد استكمالا لخطط وتحركات الدولة نحو بناء جسور من الثقة مع الشباب مؤكدين أنها تعد أحد أهم أسلحة الدولة المصرية لمواجهة حروب الجيل الرابع.

وقالت وكيلة لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، مارجريت عازر، إن مؤتمر الشباب الوطنية تقليد جديد فى مصر، وترسيخ مفهوم الحوار الدائم بين الدولة والأجيال الجديدة، مضيفة أن المؤتمر ينتج عنه رؤية جديدة بتبادل الخبرات بين القيادات والشباب.

وأكدت عازر فى تصريحات لـ«الشروق»، أن هذه المؤتمرات تسهم فى إعداد كوادر شبابية قادرة على مواجهة الأزمات والمشكلات، مشيرة إلى أن هذا التواصل بين المسئولين والشباب يستهدف تحقيق طموحاتهم وبناء استراتيجيات الدولة القادمة لتلبية تطلعاتهم وكذلك تدريب قيادات جديدة للمستقبل.
وذكرت أن ومبادرة «اسأل الرئيس» بها شفافية ووضوح وتقارب بين الشباب والرئيس لم تحدث فى عصر من العصور.

ومن جهته، قال عضو لجنة الإتصالات بمجلس النواب، أحمد رفعت، إن المؤتمر الوطني للشباب الذي ينعقد في دورته الثامنة غدا السبت، أصبح آلية لإعادة جسر التواصل بين الدولة والشباب، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي حريص على أن يكون هناك تقارب مع الشباب، إيمانا منه بأن شباب مصر هم السواعد الحقيقية لبناء الدولة.
وأضاف رفعت لـ"الشروق"، أن تلك المؤتمرات تعطى الشباب إحساس بأن آرائهم ذات قيمة، وتصدر رسالة إلى خارج مصر بأن الدولة تحرص على الديمقراطية وتهتم بشبابها.
وأشار إلى أن مؤتمرات الشباب تهدم كل مخططات الفتنة التى يروج لها أعداء مصر فى الخارج، وتقطع الطريق أمام مروجي الشائعات التى تحاك ضد الدولة.
وقال رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، ورئيس حزب «مستقبل وطن» أشرف رشاد الشريف: إن مؤتمرات الحوار الوطنى للشباب أحد أهم أسلحة الدولة المصرية لمواجهة حروب الجيل الرابع، ومنصة تفاعلية لتبادل الأفكار والآراء بين مؤسسات الدولة والشباب دون خطوط حمراء.

وأكد رشاد، أن مؤتمر الشباب فى دورته الثامنة، يأتى استكمالا لخطط وتحركات الدولة نحو بناء جسور من الثقة مع الشباب «أمل الأمة»، والسعى نحو تمكينهم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وتحصينهم من الأفكار المتطرفة، والتمسك بإعداد جيل وطنى من الشباب الواعى والمثقف المدرك لطبيعة ومراحل بناء الحضارات.
وثمن رئيس لجنة الشباب والرياضة، محاور جلسات المؤتمر، والتى تدور بصفة عامة حول الإرهاب والتحديات التى تواجه الدولة المصرية من خلال حروب الجيل الرابع القائمة على بث الأكاذيب والشائعات، مشيرا إلى عناية ودقة اختيار الموضوعات التى تتزامن مع طبيعة المرحلة الراهنة.

وفى سياق متصل، قالت منى الشبراوى، عضوة مجلس النواب: إن مؤتمرات الشباب أصبحت آلية يحرص عليها الرئيس عبدالفتاح السيسى والدولة لإعادة جسر التواصل مع الشباب، وفتح نوافذ الحوار مع الأجيال الجديدة والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم.

وأوضحت النائبة: «أن الرئيس السيسى لديه إيمان راسخ بأن شباب مصر هم السواعد الحقيقية لبناء الدولة المصرية، لذا يحرص على مشاركة الشباب فى قضايا الوطن، وتعزيز المناخ الديمقراطى الصحى من خلال الشفافية، ومعرفة رؤيتهم فى علاج جميع المشكلات والأزمات التى تعترض مسيرة التعليم والصحة والثقافة والأوضاع الاقتصادية والسياسية فى مصر».

وأشارت إلى أن «الرئيس السيسى نجح فيما فشلت فيه الأحزاب من استيعاب الشباب من الأجيال الجديدة التى نما وعيها ونضج مع الثورة والأحداث السياسية التى مرت بالبلاد خلال السنوات القليلة، على الرغم من وجود أكثر من 105 أحزاب».

أُضيفت في: 13 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 13 محرّم 1441
منذ: 8 شهور, 14 أيام, 15 ساعات, 39 دقائق
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

70484
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار