GO MOBILE version!
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م 11:10 صـ بتوقيت القاهرة 18 محرّم 1441 هـ
أغسطس2220199:58:25 مـذو الحجة201440

الحكومة ترصد 12 شائعة.. وتؤكد عدم صحة تراجع الاستثمارات بالعاصمة الإدارية أو وجود عجز بالكهرباء

الحكومة ترصد 12 شائعة.. وتؤكد عدم صحة تراجع الاستثمارات بالعاصمة الإدارية أو وجود عجز بالكهرباء
صورة أرشيفية
أغسطس2220199:58:25 مـذو الحجة201440
منذ: 26 أيام, 13 ساعات, 12 دقائق, 3 ثانية

رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقريره لرصد الشائعات والرد عليها الصادر أمس، 12 شائعة، حصل على نفي لكل واحدة من مصدرها، ليؤكد عدم صحة تراجع الاستثمارات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، أو وقف تنفيذ مشروع الاستزراع السمكي شرق التفريعة، أو دخول الأسواق المصرية شحنات زراعية مستوردة غير مُطابقة للمواصفات القياسية، أو استخدام مخصبات من القمامة لزيادة إنتاج المحاصيل بالصوب الزراعية.

ونفى التقرير ما أشيع بشأن نقص الأسمدة الزراعية بالأسواق، أو تخفيف الأحمال الكهربائية عن بعض المناطق لوجود عجز في الكهرباء، أو التلاعب في طرق شحن العدادات مُسبقة الدفع، أو انتشار عمليات ختان الإناث بالمستشفيات الحكومية، أو تأثر مصر بمسار الغبار الإشعاعي الناتج عن الانفجار النووي في روسيا.

وأكد أنه لا صحة لتشوه بعض المعالم الأثرية بشارع المعز بالقاهرة إثر حريق "سبيل خسرو"، أو تغيير الألوان الأصلية لقصر البارون الأثري في إطار مشروع الترميم، أو طرح عملات نقدية فئة 500 و1000جنيه وتداولها ‏بالأسواق بداية من أكتوبر المقبل.

وأكد أنه لا صحة لما تردد حول تراجع الاستثمارات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأن الاستثمارات الأجنبية في العاصمة الإدارية تشهد إقبالًا ملحوظًا، ومعدلات الاستثمار تسير وفقًا لما تم التخطيط له، مشيرة إلى أن حجم الاستثمارات في العاصمة الإدارية منذ انطلاق المشروع بلغ نحو 250 مليار جنيه حتى الآن، أي ما يعادل 15 مليار دولار، مُشددةً على حرص الدولة كل الحرص على جذب وتشجيع المستثمرين سواء الأجانب أو المحليين من خلال توفير كافة التسهيلات الممكنة.

وأشارت شركة العاصمة الإدارية إلى أن معدل الاستثمارات يسير بخطى متسارعة، حيث تم الاتفاق مؤخرًا على تنفيذ أكبر مول ترفيهي وسياحي في العاصمة الإدارية الجديدة، بدراسة واستشارات فرنسية، وسيتم ربطه بـ "مول باريس" الذي تمتلكه إحدى الشركات الاستثمارية، مُضيفةً أنه سيكون واحدًا من أهم المولات الترفيهية في العالم، ويمتد على نحو 20 ألف متر، وبمساحة بنائية 83 ألف متر، وبحجم استثمارات 2 مليار جنيه.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه لا صحة لما تردد حول وقف تنفيذ مشروع الاستزراع السمكي شرق التفريعة، وأن معدلات العمل بالمشروع تسير بشكل طبيعي تمهيدًا لافتتاحه، مشيرًا إلى أن هذا المشروع سيعمل على توفير الأسماك بسعر التكلفة للمواطن وهو ما يقل بنسبة 20% عن أسعار السوق، ويستهدف المشروع كل ٍمن السوق المحلي والتصدير ما سيوفر عملة صعبة يتم استغلالها في تغطية كلفة تخفيض الأسعار للسوق المحلي، كما ستوفر 1.7 مليار جنيه المستخدمة في استيراد الجمبري من الخارج.

وأكدت وزراة الزراعة أنه لا صحة لدخول شحنات زراعية مستوردة بالأسواق المصرية غير مُطابقة للمواصفات القياسية، مُوضحةً أن كافة الشحنات الزراعية المستوردة سليمة تمامًا وتخضع للفحص من قِبل الحجر الزراعي المصري طبقًا للقواعد الدولية المنظمة لأعمال الحجر الزراعي، نافية وجود نقص في الأسمدة الزراعية بالأسواق، وأن إنتاج مصر من الأسمدة يغطي كافة الاحتياجات بالسوق المحلي، ويتم تصدير الفائض للخارج.

وأضافت وزارة الكهرباء بالتقرير أنه لا صحة لتخفيف الأحمال الكهربائية عن أي منطقة على مستوى الجمهورية لوجود عجز في الكهرباء، مُشيرةً إلى نجاح الدولة في رفع كفاءة شبكات الكهرباء بما يسمح بتأمين كافة احتياجات المواطنين من الكهرباء، بالإضافة لتحقيق احتياطي يبلغ حوالي 25%، مؤكدة عدم وجود أي تلاعب في طرق شحن العدادات مُسبقة الدفع، مُشددًة على توافر كافة معايير الدقة والتأمين في العدادات مُسبقة الدفع؛ بحيث يحسب الرصيد تلقائيًا بناءً على شريحة المشترك الحالية، وفقًا لقيمة التيار المستهلك.

وأكدت الحكومة أنه لا صحة لما تردد حول انتشار عمليات ختان الإناث بالمستشفيات الحكومية، مُشددةً على أن الختان يعد جريمة وفقًا لقانون العقوبات، يعاقَب مُرتكبها بالسجن من 5 إلى 7 سنوات، مُوضحةً تراجع معدلات ظاهرة ختان الإناث في مصر بشكل عام.

وأكدت الأرصاد الجوية أنه لا صحة لتأثر مصر بمسار الغبار الإشعاعي الناتج عن الانفجار النووي بمدينة "سفرودفنسك" الروسية، مُشددةً على أن مصر لا تتعرض لأي كتل هوائية قادمة من روسيا خلال فصل الصيف نهائيًا، وأن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

وأوضحت وزارة الآثار أنه لا صحة على الإطلاق لما تم تداوله حول تشوه بعض المعالم الأثرية بشارع المعز بالقاهرة إثر حريق "سبيل خسرو"، مُشددةً على أن شارع المعز وجميع المباني الأثرية به سليمة وآمنة، ولم تقع به أي أضرار أو خسائر مادية.

وقال البنك المركزي إنه لا نية لإصدار أي عملات نقدية جديدة سواء فئتي 500 و1000جنيه أو أي فئات أخرى، مُشددًا على أن كافة العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق كما هي بشكلها المتعارف عليه دون أي تغيير أو طرح لأي عملات جديدة.

أُضيفت في: 22 أغسطس (آب) 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
منذ: 26 أيام, 13 ساعات, 12 دقائق, 3 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

70039
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار