GO MOBILE version!
الأحد 18 أغسطس 2019 م 2:08 مـ بتوقيت القاهرة 16 ذو الحجة 1440 هـ
أغسطس720196:21:38 صـذو الحجة51440

برلمانيون أفارقة يناقشون فى مجلس النواب ملفات الأمن والتنمية بالقارة السمراء

برلمانيون أفارقة يناقشون فى مجلس النواب ملفات الأمن والتنمية بالقارة السمراء
البرلمان المصري
أغسطس720196:21:38 صـذو الحجة51440
منذ: 11 أيام, 7 ساعات, 46 دقائق, 32 ثانية

بدأت لجنة التعاون والعلاقات الدولية وفض النزاعات فى البرلمان الإفريقى، سلسلة اجتماعات، بمقر مجلس النواب المصرى، الإثنين وتستمر حتى الخميس المقبل.

وتضع اللجنة على جدول أعمالها، ملفات مثل الأمن والتنمية والتعاون المشترك بين دول القارة السمراء.

وأناب رئيس المجلس على عبدالعال، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بالمجلس طارق رضوان، لإلقاء كلمته فى الجلسة الافتتاحية لاجتماعات اللجنة. 

وقال عبدالعال إن مصر عازمة على تعميق شراكتها مع الأشقاء الأفارقة فى مختلف المجالات؛ سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

وأضاف أن مصر متمسكة بقيادة دبلوماسية التنمية فى القارة الإفريقية، لتحل محل دبلوماسية التحرر الوطنى التى قادتها فى خمسينيات وستينيات القرن الماضى.

وقال عبدالعال: «انتماء مصر جغرافيا وتاريخيا لقارة إفريقيا من الثوابت التى تدفع لمزيد من التعاون ومواجهة التحديات التى تواجهنا إقليميا ودوليا، الأمر الذى انعكس بشكل واضح فى الأولويات التى حددتها مصر فى ظل رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقى، وفى مقدمتها تعزيز التكامل الاقتصادى والاندماج الإقليمى فى القارة، بما فى ذلك التركيز على مشروعات وبرامج البنية التحتية العابرة للحدود، باعتبارها السبيل لتحقيق تنمية القارة، بما يتماشى مع أهداف أجندة التنمية 2063».

وتحدث رئيس مجلس النواب عن أولويات مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى، قائلا إن ذلك يتمثل فى «تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الإفريقية، من خلال تطوير منظومتى الزراعة والتصنيع بالقارة، مع التأكيد على الدور المحورى لشباب ونساء القارة لتحقيق أهداف أجندة 2063، بالإضافة إلى تطوير منظومة السلم والأمن الإفريقية، خاصة فى مجال إعادة الإعمار والتنمية ما بعد النزاعات، وترسيخ قيم الحوكمة والشفافية والمساءلة».

وذكر أن ثورة 30 يونيو 2013، أعادت مصر بقوة إلى حاضنتها الإفريقية.

وأوضح أن الرئيس السيسى أدرك أهمية القارة الإفريقية لمصر، وأهمية مصر لأشقائها الأفارقة، فأصبحت ركائز السياسة الخارجية المصرية قائمة اليوم على فتح آفاق جديدة للتعاون الدائم مع إفريقيا.

وأضاف عبدالعال أن زيارات الرئيس السيسى المتكررة إلى الدول الإفريقية تشهد بالسياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا، وحرصه على المشاركة الدورية فى القمم الإفريقية دون انقطاع، ومبادرة مصر إلى تأسيس الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التى تعنى بالتعاون مع الأشقاء الأفارقة فى مجالات التدريب والدعم الفنى، والتى كانت تطويرا للصندوق الفنى للتعاون مع أفريقيا.

وأضاف أن هذا الانتماء «ازدهر مع قيام ثورة 23 يوليو، وهى أول ثورة قامت للتحرر فى إفريقيا، لتنطلق بعدها رياح الحرية والاستقلال، وتحقق لزعماء قارتنا حلم تحقيق القومية الإفريقية بتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية التى جمعتنا، ثم الاتحاد الإفريقى الذى تتشرف مصر برئاسته العام الجارى».

من جانبه، قال رئيس لجنة التعاون والعلاقات الدولية وفض المنازعات بالبرلمان الإفريقى، عبده بكار كون صديقى: إن جدول أعمال اجتماعات اللجنة فى مقر مجلس النواب المصرى، يضم العديد من القضايا الكبرى.
وأضاف أن ملفات الأمن ومكافحة الإرهاب والتعاون بين الجنوب والجنوب، والتنمية بما يحقق تطلعات شعوب القارة، والتكامل بين بلدانها، أبرز ما سيناقشه المشاركون فى الاجتماع.

وتابع: لقاء الأفارقة على أرض مصر يكون دائما لحظة مثمرة للتبادل السياسى والثقافى والتعاون بين شعوب القارة.

وقال صديقى إن اللجنة ستحرص على تفعيل كل التوصيات التى تصدر عن اجتماعها بالقاهرة، لافتا إلى أن التوصيات السابقة كانت تواجه بعض المشكلات التى تعوق تنفيذها على أرض الواقع.

فى السياق نفسه، قال عضو البرلمان الإفريقى النائب حاتم باشات إن مصر برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى تسعى دائما إلى إرساء الأمن وإحلال السلام والاستقرار فى إفريقيا.

وأضاف فى كلمته أمام الاجتماع، أن مصر تتمسك دوما بحل مشكلات القارة الإفريقية دون تدخلات من الخارج.

وأشاد باشات، وهو عضو لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، بجهود إثيوبيا فى تحقيق الاستقرار والسلام بدولة السودان الشقيقة.

أُضيفت في: 7 أغسطس (آب) 2019 الموافق 5 ذو الحجة 1440
منذ: 11 أيام, 7 ساعات, 46 دقائق, 32 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

69729
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار