السبت 11 يوليو 2020 م 9:41 مـ 20 ذو القعدة 1441 هـ
الرئيسية | تكنولوجيا

لماذا قد يحمل رمز الإعجاب في «الماسنجر» دلالة سيئة؟

2020-04-19 17:17:03

يستخدم الكثير منا رمز الإعجاب في برنامج المحادثات "ماسنجر" لموقع التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، ولكن ماذا إذا كان يحمل دلالات سيئة تحتم عدم استخدامه أبدًا، بل يتعين اتخاذ موقف صارم تجاه تلك الإشارة؟

تشير الكاتبة في صحيفة "مترو" البريطانية تيس نيكول، إلى أنه احتقر رمز الإعجاب لفترة طويلة، وقبل عدة أشهر، قام بإجراء استطلاع على موقع "تويتر"عما إذا كان هذا الرمز جيد أم سيئ، وقد أثبت الاستطلاع أن رمز الإعجاب لا يشير إلى دلالات سيئة. بل إنها سعت في إحدى المرات عندما رأت أخيها وسألته عن الرمز أخبرها، أنه رمز جيد كما يمكنك أيضًا الاستفادة بميزة تغيير حجمه في مربع الدردشة لعمل أي شكل يحلو لك على شكل رمز الإعجاب وهو ما يراه من وجهة نظره أمر رائع.

وترى الكاتبة أن استخدام رمز الإعجاب عبر الإنترنت دلالات يشبه الشعور الذي ينتابك عندما تقول نكتة ويرد عليك أحد الأشخاص بقوله "نكتة جيدة" بدلًا من أن يضحك بأدب مثل أي شخص عادي، مؤكدة أن هذا الشعور يكره الجميع.

ويرد المدافعون عن رمز الإعجاب بالقول: "لكننا نرى أنها مجرد طريقة سريعة ومريحة لإظهار الاتفاق أو تأكيد الخطة"، لكن الكاتبة ترى أن هذا ليس صحيحا؛ مبررة وجهة نظرها قائلة: "فما الصعب في أن تكتب يبدو هذا الأمر رائعًا، لن يستغرق منك ذلك أكثر من ثانيتين. لقد كان ذلك سريعًا ومعبرًا للغاية لست بحاجة إلى رمز الإعجاب السيء ذلك".

كما تعتقد نيكول أنه لا مكان لذلك الرمز في المجتمعات المتحضرة، ويجب التوقف عن استخدامه، "وإذا كنت منحازًا للطرف الصحيح، فستتفق معي على ذلك الرأي. كل ما عليك فعله هو رفض هذه الطريقة الكسولة في التعبير عن الموافقة".

0
تكنولوجيا
74159
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - ميداني