وزيرة الصحة: تشخيص 3800 سيدة بسرطان الثدي من بين 5 ملايين تم فحصهن خلال 4 أشهر

2020-01-24 21:36:14

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة إنه تم خلال أربعة أشهر فقط الكشف على (5) ملايين سيدة تم خلالها تشخيص (3800) حالة سرطان ثدي، موضحة أن مصر كانت تصنف ضمن الدول التي يتم تشخيص حالات سرطان الثدي فيها في المرحلة الثالثة أو الرابعة إلا أن حالات الكشف المبكرة هذه أظهرت أن 70 % من حالات الإصابة مازالت في المرحلة الأولى أو الثانية وهو ما يعني امكانية العلاج بتكلفة أقل فضلا عن الأثر النفسي الإيجابي للسيدات.

وشددت في حوار مع الأستاذ علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، على أن هذه المبادرة ستستمر بحيث يمكن لكل سيدة في مصر بدءا من سن 18 عاما الاستفادة من هذه الخدمة، موضحة أن سرطان الثدي هو ثاني أحد أسباب الوفيات في مصر، ومؤكدة أهمية التشخيص المبكر للوقاية من هذا المرض.

وأكدت أنه من ضمن مبادرة الكشف المبكر لسرطان الثدي هو توحيد بروتوكولات العلاج لهذا المرض وإعداد سجل لهؤلاء المرضى.

وأعلنت أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة إطلاق حملة للكشف المبكر عن "الاعتلال الكلوي" تشمل الحالات المرضية التي تم اكتشافها ضمن برنامج "100 مليون صحة" وذلك لمنع مرض الفشل الكلوي ، إلى جانب الإعلان عن علاج "المجموعة الخطرة" من الأمراض للذين يعانون من ضغط الدم والسكر وأمراض الكلى وأصحاب التاريخ المرضي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى أن عدد المستهدفين من هذه الحملة يبلغ 20 مليون شخص، ومؤكدة أن هذه الحملة مستمرة ولن تتوقف وسيتم الكشف على هؤلاء المرضى سنويا أو كل ستة أشهر أو شهريا حسب كل حالة وذلك لمنع الدخول في حالات الفشل الكلوي.

72674