برلين تعتزم دعم ماكرون في أجندته الاقتصادية، لكن دون سندات ”يوروبوند”

2017-05-08 13:22:10
كتبت (أ ش أ)

أعلنت الحكومة الألمانية عزمها دعم الفائز في انتخابات الرئاسة الفرنسية إمانويل ماكرون في أجندته لتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي وزيادة معدلات التشغيل.
وفي المقابل تواصل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضها المقترح الذي يحبذه ماكرون بشأن إصدار سندات مشتركة لمنطقة اليورو (يوروبوند).
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الاثنين في برلين إن الحكومة الألمانية متمسكة بموقفها الرافض لما يسمى بسندات "يوروبوند".
وكان وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل قال عقب فوز ماكرون على منافسته اليمينية الشعبوية مارين لوبان: "يتعين علينا الآن كألمان التعاون مع الفرنسيين في إنشاء صندوق استثمارات ألماني-فرنسي".
وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر إنه لا يزال من المبكر الحديث عن تفاصيل مثل هذا الصندوق أو جحمه.
وذكر شيفر أنه بالرغم من ضرورة عدم تبديد أي وقت الآن لأن ألمانيا تحتاج إلى فرنسا كشريك قوي في أوروبا، يتعين على ماكرون أولا تقديم مقترحاته على نحو محدد أمام الرأي العام الفرنسي.
وأكدت متحدثة باسم وزارة المالية الألمانية أن مقترح إنشاء صندوق استثمار مشترك بين ألمانيا وفرنسا هو "مبادرة من وزير الخارجية".
يذكر أن ماكرون أعلن خلال حملته الانتخابية عزمه خفض الإنفاق الحكومي وإطلاق برنامج استثمار بالمليارات حال فوزه في الانتخابات.

51695