GO MOBILE version!
الإثنين 25 مايو 2020 م 12:22 صـ بتوقيت القاهرة 1 شوال 1441 هـ
مارس31202010:37:34 مـشعبان61441

أطباء أمريكيون: المدخنون ومستخدمو الفيب أكثر عرضة للإصابة بكورونا

أطباء أمريكيون: المدخنون ومستخدمو الفيب أكثر عرضة للإصابة بكورونا
مارس31202010:37:34 مـشعبان61441
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 1 ساعة, 44 دقائق, 54 ثانية

في الوقت الحالي، يحاول الأطباء في مراكز السيطرة على الأمراض (CDC), معرفة ما إذا كان الأشخاص الذين يستخدمون "الفيب"، السجائر الإلكترونية، في خطر أعلى للإصابة بأمراض الرئتين وبخاصة فيروس كورونا.

ويقول الأطباء إن فيروس كورونا, هو مرض تنفسي يصيب الرئتين، والأشخاص الذين يستخدمون "الفيب" أو المدخنون بشكل عام، لديهم بالفعل رئتين أضعف، وفقا لما ذكره موقع ذا دينفر تشانيل.

ويوضح الدكتور ديفيد بيوتر، كبير مسؤولي المعلومات الطبية في مركز الأبحاث الطبية التابع لجامعة كولورادو أنشوتز الأمريكية، أنه في العام الماضي رأينا العديد من المراهقون يذهبون إلى المستشفى يعانون من أمراض الرئة المرتبطة بالتدخين باستخدام "الفيب"، كما أن المدخنين بشكل عام هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات أكثر شدة.

واستكمل: "سيكون القلق أكثر من المعتاد، حيث إن أي شخص يدخن، فهو بذلك يستنشق أشياء سامة في رئتيه، مما يعرضهما للخطر، ومن المحتمل أيضا أن يضعف من جهاز المناعة الخاص به، فضلا عن أنه يسبب بعض التهيج ويقلل من قدرة الرئتين على الدفاع عن نفسها ضد هذا الفيروس، ومن ثَم تصبح أكثر هشاشة للتصد للفيروس".

وأكد أن التدخين من خلال الفيب، يساهم في المزيد من العدوى؛ إذ أنه عندما يدخن المزيد من الأشخاص باستخدام السجائر الإلكترونية، يسمح ذلك بتفشي الفيروس بسرعة هائلة.

ويؤيد البروفيسور كير لويس، رئيس طب الجهاز التنفسي في جامعة سوانسي ببريطانيا، قول بيوتر، مضيفا أن المدخنين يمكن أن يتسببوا أيضًا في تلف الخلايا التي تحمي أنفهم والقصبة الهوائية، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الرئة بمجرد إصابتهم بفيروس كورونا.

ووفقًا لما ذكره لويس، فإن معظم المدخنين لديهم بالفعل حالات ضعف في الرئة قد تعرضهم لخطر أكبر؛ إذ أن الفيروس يستهدف منطقة الرئتين على وجه التحديد ويدمرها، إلى جانب ضعف جهاز المناعة ومن ثم فهو يوفر فرصة مثالية لانتقال العدوى.

ويضيف الدكتور بيوتر قائلا: "أثناء محاولتنا الحفاظ على مسافة 6 أقدام، على أقل تقدير، بين كل فرد وآخر، قد يفجر شخص من مستخدمي أجهزة التدخين الإلكتروني، سحابة من الدخان تتخطى تلك المسافة، ومن ثَم فهي تزيد من خطر انتشار الفيروس.

ويحذر بيوتر، الناس من الاستهانة بخطر الفيروس، وبخاصة المدخنين الذين سينالهم الحظ الأكبر منه، ومن منطلق ذلك ينصحهم بأخذ هذا الفيروس على محمل الجد والتفكير في الإقلاع عن التدخين قبل فوات الأوان.

أُضيفت في: 31 مارس (آذار) 2020 الموافق 6 شعبان 1441
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 1 ساعة, 44 دقائق, 54 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

73888
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار