GO MOBILE version!
السبت 07 ديسمبر 2019 م 9:39 صـ بتوقيت القاهرة 9 ربيع آخر 1441 هـ
نوفمبر320193:44:57 مـربيع أول51441

أمين عام الناتو: مقتل البغدادي ليس نهاية داعش

أمين عام الناتو: مقتل البغدادي ليس نهاية داعش
البغدادي
نوفمبر320193:44:57 مـربيع أول51441
منذ: 1 شهر, 3 أيام, 17 ساعات, 54 دقائق, 6 ثانية

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرج، من الاستهانة بتنظيم داعش، بعد مقتل زعيمها أبو بكر البغدادي.

وقال ستولتنبرج، لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر، اليوم الأحد: "مقتل البغدادي لا يعني نهاية داعش، تنظيم داعش لا يزال بعيدا عن الهزيمة، يتعين علينا التأكد من أنه لن يعود".

وأضاف أنه صحيح أن التنظيم لم يعد يسيطر على مساحات من الأراضي حاليا، "إلا أنه لا يزال حيا"، قائلا: "داعش ترعى خلايا نائمة، وشبكات سرية وتعمل من أجل العودة".

وأكد أن مهمة التحالف الدولي ضد داعش لم تكتمل تماما بعد، ذاكرا أن ألمانيا تقوم بدور مهم في هذا الصدد.

يُذكر أن تنظيم داعش أكد مقتل زعيمه البغدادي، يوم الخميس الماضي، وعين التنظيم أبو إبراهيم الهاشمي القريشي قائدا له، خلفا للبغدادي، وفقا لرسالة صوتية بثها موقع "الفرقان"، الذراع الإعلامية للتنظيم.

وكان داعش، فقد سيادته السابقة في العراق وسوريا، ورغم أنه يعتبر مهزوما عسكريا في الوقت الحالي، فإنه لا يزال يقيم في المنطقة ما يتراوح بين 14 ألف و18 ألف شخص تابعين له، وبينهم 3 آلاف أجنبي، بحسب تقرير للتحالف الدولي المناهض لداعش في يونيو الماضي.

وحذر خبراء من احتمال أن يكون هؤلاء الأشخاص يترقبون فقط الوقت المناسب لانتفاضتهم القادمة، أو أن يستعيدوا القوة من جديد تحت قيادة جديدة.

وأشاد ستولتنبرج، بتركيا لإسهامها "الحاسم" في مكافحة داعش، رافضا مطالب استبعادها من الحلف، قائلا: "بصفتنا تحالفا للقيم، فإننا ملزمون بالديمقراطية وسيادة القانون وحقوق الإنسان.

واستدرك بالقول: "ولكن باختلاف الاتحاد الأوروبي، فإن حلف الأطلسي ليس لديه آليات لاتخاذ إجراء ضد عضو به".

يُذكر أنه صدرت مطالب من حزب اليسار الألماني المعارض بصفة خاصة، وكذلك من رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، رولف موتسنيش، بإبعاد تركيا من حلف الأطلسي.

أُضيفت في: 3 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 5 ربيع أول 1441
منذ: 1 شهر, 3 أيام, 17 ساعات, 54 دقائق, 6 ثانية
0
الرابط الدائم
كلمات مفتاحية العراق الانسانية الخناق
موضوعات متعلقة

التعليقات

71487
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار