GO MOBILE version!
السبت 14 ديسمبر 2019 م 7:56 مـ بتوقيت القاهرة 16 ربيع آخر 1441 هـ
يوليو3020193:52:54 مـذو القعدة271440

تفاصيل أول اجتماع لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر 2018-2025

تفاصيل أول اجتماع لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر 2018-2025
يوليو3020193:52:54 مـذو القعدة271440
منذ: 4 شهور, 14 أيام, 4 ساعات, 3 دقائق, 57 ثانية

"سعفان" : مصر تحافظ علي حقوق الطفل تشريعاً

وفي الرعاية الصحية والأسرية والتغذية والتعليم

نستهدف وضع قاعدة بيانات لعمل الأطفال

على المستوى القومي ورفع قدرة مفتشي العمل

ندوات توعية لرفع الوعي عن خطورة عملهم وحملات تفتيشية مكثفة علي القطاعات التي بها كثافة من عمالة الأطفال

إنشاء وحدة خاصة بمكافحة عمل الطفل بالقوي العاملة لرصد كافة المشكلات والمعوقات والعمل على حلها والقضاء عليها

اقترح بفتح مشروع صغير لوالد أو والدة الطفل العامل داخل المنزل تدر على الأسرة دخلًا لتجنبها عمله

ترأس وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم الثلاثاء، الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر (2018-2025)، بحضور الجهات المعنية ، لاستعراض جوانب الخطة وسبل الدعم المتاحة والمرتقبة، فضلًا عن آليات متابعة وتقييم تنفيذها ومناقشة ما تم إنجازه منها حتى الآن، وخطة العمل المستقبلية والأولويات الملحة حتى نهاية عام 2019.

وأكد الوزير في بداية كلمته أن قضية عمالة الأطفال لا تزال تطرح تحديا هائلا علي المستوي العالمي، فقد أضحت تمثل قضية اجتماعية وأخلاقية لا يمكن إغفالها أو إهمالها، ويجب علينا جميعا ونحن هنا من أجل تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة في مصر، أن نعمل سويا لدراسة الأسباب الرئيسية التى تتسبب فى فقدان هؤلاء الأطفال لأجمل لحظات حياتهم واستغلال أصحاب النفوس الضعيفة لهم ولاحتياجهم وضعفهم من أجل تحقيق مصالح شخصية مخالفين بذلك جميع الأعراف الدولية والقوانين الوطنية، وأن نعمل جاهدين نحو اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتجفيف المنابع الرئيسية لعمالة الأطفال.

وشدد الوزير علي أنه لا يمكن القضاء على عمالة الأطفال بمعزل عن المشاكل الأخرى، ولكن يجب التأكيد علي مجموعة من السياسات العادلة التى تركز على المساوة وحقوق الإنسان وتوفير العمل اللائق لجميع البالغين وتوفير التعليم لجميع الأطفال .

وقال : إن الدولة المصرية تعمل جاهدة للحفاظ على حقوق الطفل من خلال التشريعات والقوانين التي تم وضعها في هذا الصدد، ومن خلال تصديقها على كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية المؤسسة لهذه الحقوق، حيث أكدت المادة 80 من الدستور المصري على حق الطفل فى الرعاية الصحية والأسرية وتغذية أساسية، ومأوى آمن، وتربية دينية، والحق فى التعليم، وحظر تشغيل الطفل قبل تجاوزه سن إتمام التعليم الأساسى، كما يحظر تشغيله فى الأعمال التى تعرضه للخطر، وقد أصدرت مصر القوانين والقرارات الوزارية التى تنظم عمالة الأطفال.

وأضاف أن وزارة القوى العاملة تقوم بجهود كبيرة للحد من عمالة الأطفال من خلال الحملات التفتيشية وندوات التوعية المختلفة التي تقوم بها مديريات القوى العاملة علي مستوي 27 محافظة التابعة للوزارة على مستوى جميع المحافظات .

كما تستهدف في الفترة القادمة وضع قاعدة بيانات لعمل الأطفال على المستوى القومي ، ورفع قدرة مفتشي العمل، وتنفيذ المزيد من ندوات التوعية لرفع الوعي عن خطورة عمل الأطفال، والقيام بحملات تفتيشية مكثفة، ولا سيما علي القطاعات التي يوجد بها كثافة من عمالة الأطفال ، مع تطوير وحدات عمل الطفل بالمديريات ، فضلا عن الاستمرار في توفير سبل العيش المستدامة وتوفير الدعم لأمهات الأطفال لتنفيذ مشروعات مدرة للدخل.

وأعرب عن تطلعه إلى مستقبل خالى من عمل الأطفال، مشيرا إلي أنه لا يزال هناك الكثير مما ينبغى فعله فى هذا المجال، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال تكاتف الجهود والتكامل بين جميع الأطراف المعنية، وأن تؤتي الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة ، ثمارها حيال هذه الظاهرة.

وشدد الوزير علي أهمية وضع أهدافًا محددة في عين اعتبار الجميع كي نصل إليها عن طريق العمل الحقيقي الدؤوب على أرض الواقع، ليتم القضاء الفعلي على عمالة الأطفال، باعتبارها ظاهرة مؤرقة تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والعمل.

وقال : إن القوى العاملة بسواعدها من مفتشي العمل على أهبة الاستعداد لمكافحة هذه الظاهرة وذلك بالتنسيق التام مع الجهات الأخرى المعنية بمكافحة هذه الظاهرة، مضيفًا أنه في حال واجه أي مفتش بوزارة أخرى ظاهرة عمالة الأطفال أن يخطر القوى العاملة بمديريتها في محافظات مصر، وستتحرك القوى العاملة على الفور لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأعطى الوزير تكليفًا لمحمد سالم رئيس النقابة العامة للعاملين بالزراعة والري أنه في حين اكتشاف أي أماكن تتواجد بها كثافة عمالية للأطفال أن يقوم بإخطار الوزير بنفسه لأخذ الإجراءات اللازمة تجاه هذه الظاهرة.

وشدد الوزير على أهمية وقيمة إعلاء الواجب الوطني في العمل والبعد التام عن الأنا، منوهًا أن يضع الجميع مصر أمام عينيه في عمله وذلك لخدمة الصالح العام وتحقيق الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الطفل.

وأعلن الوزير أنه سيتم إنشاء وحدة خاصة بمكافحة عمل الطفل بديوان عام الوزارة، مشكلة من جميع الجهات المعنية بمكافحة عمل الطفل، وذلك لرصد كافة المشكلات والمعوقات والعمل على حلها والقضاء عليها، مضيفًا أنه ستكون هناك وحدات تابعة لها بالمحافظات على مستوى الجمهورية، لزيادة العمل على الحد من هذه الظاهرة.

وأكد الوزير أهمية وجود قاعدة بيانات خاصة بعمالة الأطفال، مقترحًا أن تكون عن طريق التعاون بين وزارتي الداخلية والتربية والتعليم بحصر المواليد في فترات زمنية محددة، ومقارنتها مع الطلاب بوزارة التربية والتعليم بنفس المرحلة العمرية، لمعرفة الملتحق بالتعليم ومن لم يلتحق ومن ثم يكون طفلًا عاملًا، وتتأتى هنا سبل مواجهة هذه الظاهرة ارتكازًا واعتمادًا على قاعدة البيانات.

كما اقترح الوزير إمكانية فتح مشروع صغير لوالد أو والدة الطفل العامل داخل المنزل تدر على الأسرة دخلًا يفوق ما يجنيه الطفل العامل، عن طريق وزارة التضامن وجهاز تنمية المشروعات، وذلك إعمالًا لمبدأ الوقاية خير من العلاج.

وشدد سعفان على أهمية التواصل بين جميع الجهات المعنية وأنه على أتم استعداد لحل أي مشكلة قد تعترض البعض، وذلك لإعلاء خطة الدولة في مكافحة أسوأ أشكال عمل الطفل، ولتحقيق نتائج حقيقية ملموسة على أرض الواقع في أقرب فرصة متاحة.

وكان الوزير قد وجه الشكر في بداية كلمته لمنظمة العمل الدولية لجهودها لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة .

وفي نفس السياق أوضح إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، أن المنظمة تعمل علي القضاء علي عمل الأطفال منذ الأيام الأولي ، من خلال اعتماد اتفاقيتين من الست الأولي في عامها الأول 1919 تتناول عمل الأطفال ، مؤكدا أنها احرزت تقدما ملموسا خلال 100 عام ، وحققت اتفاقية المنظمة بشأن أسوأ أشكال عمل الأطفال رقم 182 لعام 1999 تصديقا عالميا من جانب الدول الأعضاء البالغ عددها 187 دولة ، مشيرا إلي أن معدل التصديق علي اتفاقية الحد الأدنى لسن الاستخدام لم يكن بعيدا عن ذلك بكثير .

وقال : إن الحكومة المصرية أعربت عن إرادة قوية في معالجة عمل الأطفال بناء علي بعض التطورات التي تم إحرازها ، وصولا بإطلاق الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة 2018 -2025 ، والتي تهدف إلي توفير جداول زمنية وتحديد أدوار الجهات الحكومية المسئولة عن دعم الأطفال المنخرطين في عمل الأطفال .

وقد استمر الاجتماع قرابة الساعتين تناقش وتناول فيها كافة الحضور وجهات نظرهم المتعددة لإثراء الحوار والخروج بأفضل النتائج والأفكار التي تخدم هذه القضية المهمة، للقضاء على أسوأ أشكال عمل الطفل، وتحقيق خطة الدولة المصرية الطموحة في هذا المجال.

يذكر أن اللجنة التوجيهية الوطنية هى لجنة ثلاثية التمثيل تشكلت برئاسة القوى العاملة، وعضوية الوزارات والمجالس والجهات الوطنية والدولية الشريكة ذات الصلة وممثلي أصحاب الأعمال والنقابات العمالية بهدف دعم تنفيذ ومتابعة وتقييم الأنشطة الرامية لمكافحة عمل الأطفال بمصر.

ويتم عقد هذا الاجتماع في إطار تنفيذ أنشطة مشروع "الإسراع بالقضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال في سلاسل توريد القطن في مصر" (ACCEL Africa) المنفذ من قبل مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة بدعم من الحكومة الهولندية، والذي يهدف إلى دعم السياسات العامة والقدرات المؤسسية وتبادل المعرفة بين الجهات الفاعلة في الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في سلاسل توريد القطن بسبب أهميتها الاستراتيجية الاقتصادية والاجتماعية في القطاعين الزراعي والصناعي.

أُضيفت في: 30 يوليو (تموز) 2019 الموافق 27 ذو القعدة 1440
منذ: 4 شهور, 14 أيام, 4 ساعات, 3 دقائق, 57 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

69539
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار