GO MOBILE version!
الخميس 25 أبريل 2019 م 6:46 صـ بتوقيت القاهرة 19 شعبان 1440 هـ
أبريل1120194:14:50 مـشعبان51440

جوليان أسانج.. القصة الكاملة لمؤسس ويكيليكس .. فيديو

أبريل1120194:14:50 مـشعبان51440
منذ: 13 أيام, 14 ساعات, 31 دقائق, 33 ثانية

ألقت الشرطة البريطانية القبض على جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس اليوم الخميس بعدما تم استدعائها إلى سفارة الإكوادور التى يتحصن بها منذ عام 2012.

وتنهى هذه الخطوة مرحلة ملاحقة بين الرجل الذى كشف أسرار عسكرية للولايات المتحدة فى عام 2010 واستمرت تسع سنوات حتى إلقاء القبض عليه.

صحيفة الجارديان البريطانية سلطت الضوء على أبرز مراحل المواجهة بين أسانج والغرب..

يونيو - أكتوبر 2010 

  نشر موقع ويكيليكس حوالى 470 ألف وثيقة عسكرية سرية تتعلق بالدبلوماسية الأمريكية والحرب فى العراق وأفغانستان. ونشر فيما بعد مجموعة أخرى من المراسلات الدبلوماسية الأمريكية وصل عددها 250 ألأف.

نوفمبر 2010 

 أصدر الإدعاء السويدى مذكرة اعتقال أوروبية ضد أسانج حول مزاعم الاعتداء الجنسى التى تورط فيها ضد امرأتين سويتدتين، ونفى أسانج الاتهامات. وسلم أسانج نفسه للشرطة فى لندن وتم احتجازه قبل أن يطلق سراحه بكفالة ووصف المزاعم السويدية بأنها حملة تشويه.

فبراير 2011 

  حكم قاضى بريطانى بإمكانية تسليم أسانج للسويد، وخشى مؤسس ويكيليكس من أن السويد ستقوم بتسليمه للسلطات الأمريكية التى يمكن أن تقوم بملاحقته قانونيا.

يونيو 2012 

 لجأ أسانج إلى سفارة الإكوادور بلندن، وطلب اللجوء السياسى قبل أن يحصل عليه.

نوفمبر 2016 

  تم استجواب أسانج على مدار يوميا حول المزاعم الموجهة ضده فى كسفارة الإكوادور بلندن.

يناير 2017 

 قال ويكيليكس إن أسانج قد يسافر إلى الولايات المتحدة لمواجهة التحقيق لو تم ضمان حقوقه. وجاء هذا بعد حكم بالرأفة بحق شلسيا ماننج، التى كانت أحد المصادر الرئيسة للموقع.

فى مايو 2017 

  قال الإدعاء السويدى إنه أغلق تحقيقه حول اتهام أسانج بالاعتداء الجنسى والذى استمر سبعه سنوات وقال الشرطة البريطانية إنه ستعتقله لو غادر السفارة لانتهاكه شروط الكفالة الخاصة به فى عام 2012.

فبراير 2018 

 خسر أسانج محاولته لإلغاء مذكرة الاعتقال البريطانية لأسباب صحية ، قبل أن تقوم الإكوادور  بقطع الإنترنت عنه، بزعم أنه اخترق الاتفاق الخاص بعدم التدخل فى شئون الدول الأخرى.

نوفمبر 2018 

 كشف الإعاء الأمريكى بدون قصد وجود اتهامات جنائية سرا ضد أسانج .

أُضيفت في: 11 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 5 شعبان 1440
منذ: 13 أيام, 14 ساعات, 31 دقائق, 33 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

67127
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار