الأحد 07 يونيو 2020 م 12:29 مـ 15 شوال 1441 هـ
الرئيسية | عاجل ميادين مصر

هاشتاج «جنازة مبارك» ضمن الأكثر تداولا على «تويتر» وسط تفاعل كويتي كبير

2020-02-26 17:14:49

تزامنًا مع تشييع جثمان الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، الأربعاء، في جنازة عسكرية، من مسجد المشير طنطاوي، في القاهرة الجديدة، دشن رواد موقع تويتر للتدوينات القصيرة، هاشتاج "جنازة_عسكرية_لمبارك"، الذي جاء ضمن الأكثر تداولا على موقع تويتر بمصر.

وتنوعت التغريدات في هاشتاج جنازة_عسكرية_لمبارك التي بلغت 15 ألف تغريدة بين من نعى الرئيس الأسبق، وأخر متحدثا عن أبرز مواقفه مبارك خاصة في السنوات العشر الأولى من عهده.

وقالت سلوى السوبي: "الجنازة العسكرية للرئيس مبارك.. لم يمت النسر.. لكنه عاد ليحلق في السماء حرا طليقا، لن أقول لمبارك وداعا بل أقول له سلاما لروحه الطاهرة، سلاما أيوب مصر حتي نلتقي".

وغردت منال: "اختلفنا علي فترة رئاسته لكن اتفقنا علي بطولته كمحارب عظيم وقائد مميز في القوات الجويه، ولن نسعد اسرائيل بحرمانه من جنازه عسكريه".

وفي نعيه للرئيس الأسبق، وصف حسام بدراوي، الأمين العام للحزب الوطني المنحل، الرئيس الأسبق بالرجل الوطني الذي لم يهرب من مواجهة، وعمل لبلاده بما يراه صالحًا.

وقال في تغريدة له: "الرئيس مبارك رجل وطني وبطل عسكري، لم يهرب من مواجهه،عاش ومات علي أرض مصر كما قال وكما أراد"، متابعا: "عمل لبلاده بما يراه صالحا، وحافظ على سلامتها ولم ينحني ولم يفرط في أرض، ولا ضحي بمواطن".

في غضون ذلك، وفي الذكرى 29 لعيد تحرير الكويت، نعى بعض الساسة والإعلاميين الكويتيين، عبر "تويتر" الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، الذي وافته المنية، أمس الثلاثاء، متذكرين مواقفه المشرفة تجاه بلادهم خلال أزمة الخليج 1990.

وكتب وزير الإعلام الكويتي الأسبق، سامى عبداللطيف النصف على صفحته الرسمية: "رحل في عيد تحرير الكويت الرئيس حسني مبارك، أحد أبطال الأمة العربية وحكمائها".

وتابع: "بدأ حكمه بإطلاق سراح السجناء السياسيين، ثم أعاد العلاقات المقطوعة مع أخوته العرب، وبدأ مشروع تنمية ضخم غير مسبوق بمصر، وحرر سيناء، وساهم بتحرير الكويت، وتنحى من الحكم بإرادته، ولم يرض بسفك دماء شعبه".

وغرد اللواء ركن متقاعد خالد العداني، "‏رحمك الله ياريس حسني مبارك، قائد تحرير الكويت، وتوفي في عشية التحرير، نم بسلام غرير العين، وليعلم العالم بأن له مكانه رفيعه في قلوب أهل الكويت".

وقال رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، أحمد الجارالله، "‏رحم الله رئيس مصر التقي والنقي محمد حسني مبارك، قابلته وهاتفته مرات ومرات، ووجدت فيه النقاء وحب مصر وعروبته، رحل بثوب أبيض".

وأضاف الجار الله في تغريدته: " وكل الذين ظلموه، ظلموا أنفسهم ونالهم عقاب الرحمن الرحيم، أيها الراحل قلت والوطيس يشتد عليك أنك باق في مصر، وستموت فيها، أيها الراحل عنا، شعب الكويت سيصلي عليك".

كما نعت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الرئيس الراحل، قائلة: " الله يرحمك يا حسني مبارك، توفيت في عشية ذكرى تحرير الكويت التي ساهمت في تحريرها... لك في القلب محبه ودعاء، بأن الله سبحانه يغفر لك ويرحمك".

وعبرت عن سعادتها بحصول نجليه على حكم البراءة قبل الوفاة بأيام قليلة، مغردة: "الحمدلله أنك لم تمت إلا بعد براءة علاء وجمال من كل التهم المنسوبة إليهم زوراً وبهتانا.. الحمدلله بأنك لم تمت قبل أن تشاهد حوبتك في من ظلموك".

وكتب الصحفي الكويتي عيسى بورسلي، "رحمه الله فخامة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، نستذكر مواقفه المشرفة تجاه الكويت بجامعة الدول العربية سنة ١٩٩٠، اللهم أغفر له وأرحمه، ولن ننسى مواقفه تجاهنا، رحم الله بوعلاء وأسكنه جنتك".

أما صحيفة الرأي الكويتية فكتبت في نعيها: "تقدمت الصفوف عربياً ودولياً مدافعاً عن الحق ومؤيداً لكل خطوة تسهم في إعلائه، ويشاء القدر أن يتزامن رحيلك مع ذكرى تحرير الكويت، هذا القرار الذي شاركت في صنعه، وعمدته القوات المصرية بالدم".

0
عاجل ميادين مصر
73244
جميع الحقوق محفوظة © 2020 - ميداني