GO MOBILE version!
الأحد 07 يونيو 2020 م 12:47 مـ بتوقيت القاهرة 15 شوال 1441 هـ
فبراير1820209:37:10 مـجمادى آخر231441

«بى.بى.سى» تنشر وثيقة تكشف اعتقال الصين لمسلمى الإيجور بسبب «الحجاب واللحية»

«بى.بى.سى» تنشر وثيقة تكشف اعتقال الصين لمسلمى الإيجور بسبب «الحجاب واللحية»
فبراير1820209:37:10 مـجمادى آخر231441
منذ: 3 شهور, 19 أيام, 15 ساعات, 10 دقائق, 28 ثانية

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية «بى.بى.سى»، وثيقة تلقى الضوء على الطريقة التى تتعامل بها السلطات الصينية مع مئات الآلاف من المسلمين الإيجور فى إقليم شينجيانج.
وتدون الوثيقة المؤلفة من 137 صفحة بيانات حول أوقات صلاتهم، وشكل ملابسهم، ومع من يتواصلون، بالإضافة إلى معلومات عن سلوك أفراد عائلاتهم.
وتنفى الصين ارتكاب أى مخالفات، وتؤكد أنها تجمع معلومات عن «الإرهابيين والمتشددين دينيا».
ويعتقد أن هذه الوثيقة أتاحها مصدر من شينجيانج، كان قد سرب من قبل مجموعة من المواد البالغة الحساسية العام الماضى.
وتضم الوثيقة الجديدة تفاصيل تحقيقات حول 311 فردا، كاشفة خلفياتهم وتقاليدهم الدينية، وعلاقاتهم بمئات من أقاربهم وأصدقائهم وجيرانهم.
ويذكر فيها هل يتعين بقاء بعض الأشخاص فى مراكز التأهيل، أم يفضل الإفراج عنهم، ومن ينصح بعودتهم بعد خروجهم من المراكز.
من بين الأمثلة التى تعرضها الوثيقة عن طريقة التعامل مع الإيجور، امرأة تدعى هيلشيم (38 عاما)، التى أرسلت إلى مركز إعادة التثقيف لسبب رئيسى يتمثل فى «ارتدائها الحجاب قبل عدة سنوات».
وذكرت «بى بى سى» أن هناك معتقلين بسبب تقدمهم للحصول على جواز سفر، وهو ما يعكس أنه حتى نية السفر باتت مؤشرا على التطرف، لافتة إلى أن هذا كان سببا لتبرير تحويل رجل (34 عاما) إلى مركز تأهيل رغم تصنيفه على أنه «لا يشكل خطرا عمليا».
وتظهر فى الوثيقة أحكام بالسجن بسبب ممارسة طقوس دينية أو الاحتفال بمناسبات عادية، فقد حكم على والد أحدهم بالسجن خمس سنوات بسبب لحيته الكثيفة الملونة وبسبب إعطائه دروس دين جماعية.
وجاءت المجموعة، التى تضم 311 شخصا وتحدثت الوثيقة عن تحقيقات بشأنهم، من مقاطعة كاراكاكس القريبة من مدينة هوتان فى جنوب إقليم شينجيانج؛ حيث يمثل الإيجور نسبة 90% من السكان.

أُضيفت في: 18 فبراير (شباط) 2020 الموافق 23 جمادى آخر 1441
منذ: 3 شهور, 19 أيام, 15 ساعات, 10 دقائق, 28 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

73125
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار