GO MOBILE version!
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 م 9:32 صـ بتوقيت القاهرة 5 صفر 1442 هـ
ديسمبر18201911:01:50 مـربيع آخر201441

الخلاص بالقراءة.. حفظ القرآن ومطالعة الكتب طرق لخفض عقوبة السجن حول العالم

الخلاص بالقراءة.. حفظ القرآن ومطالعة الكتب طرق لخفض عقوبة السجن حول العالم
صورة أرشيفية
ديسمبر18201911:01:50 مـربيع آخر201441
منذ: 9 شهور, 4 أيام, 10 ساعات, 31 دقائق

في الوقت الذي قل فيه الأهتمام بقراءة الكتب، وغياب دور المكتبات في كثير من المجتمعات؛ تقوم بعض الدول المتقدمة باستخدام القراءة وحفظ القرآن الكريم، في تعديل سلوك نزلاء السجون، مقابل تخفيض مدة العقوبة المفروضة، وذلك بهدف الخروج إلى العالم برؤية مختلفة.

• إمارة دبي
في عام 1997، أطلق حاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم، جائزة دوبي الدولية للقرآن الكريم، وفي عام 2002، أقامت الجائزة فرعاً جديداً لتحفيظ القرآن في المؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي، بهدف غـرس الوازع الديني في نفوس السجناء، وجعـل النزيل إنساناً صالحاً نافعاً لمجتمعـه، وجعـل القـرآن الكـريم نقطـة الانطلاق للتغيير نحـو الأفضل.

وتنص قوانيين الإمارة على تخفيض عقوبة السجن 20 عاماً، لمن يحفظ القرآن الكريم كاملًا، وتخفيض العقوبة 15 عاماً، لمن يحفظ منه 20 جزءاً، وتخفض العقوبة 10 سنوات لمن يحفظ 15 جزءاً، وتخفض العقوبة 5 سنوات لمن يحفظ 10 أجزاء، أما من يقوم بحفظ 5 أجزاء فقط تخفض مدة عقوبتة عاماً واحداً.

ينظم القائمون على قسم جائزة حفظ القرآن الكريم، حلقات تحفيظ يوميًا للسجناء من الرجال والنساء، ولمختلف الجنسيات؛ ومن لا يجيد اللغة العربية من قبل الجنسيات الآخرى، يتم تعليمهم أولاً قراءة وكتابة اللغة العربية، ومن ثم تحفيظهم القرآن بعدها. وتشمل الجائزة جميع السجناء بإختلاف جرائمهم، ويستثنى من ذلك المحكوم عليهم بالإعدام، أو القاتل المتعمد، او الشريك في القتل، ولكن يسمح لهم بحضور الحلقات من أجل التكفيرعن ذنوبهم.

وساهم البرنامج منذ إنطلاقه عام 2002 وحتى عام 2010، في خفض عقوبة 1447 نزيلاً من الرجال والنساء، من بينهم 12 نزيلاً حفظوا القرآن الكريم كاملاً، وتم خفض 20 عاماً من عقوبتهم.

• البرازيل:
تبنت البرازيل في عام 2012، برنامجاً جديداً تحت شعار «الخلاص بالقراءة»، لتخفيف مدة عقوبة نزلاء سجونها الاتحادية المزدحمة، والتي تقضي بخصم 4 أيام من مدة العقوبة، مقابل كل كتاب يطالعه السجين، وحد أقصى 48 يوماً كل عام.

كما أن البرنامج يتيح فرصة القراءة أمام أخطر المجرمين في البرازيل، ويمنحهم الحق في قراءة 12 كتاب ما بين الآدب والعلوم والفلسفة والكلاسيكيات، خلال مدة زمنية 4 أسابيع لكل كتاب. يلتزم بعدها السجين بكتابة مقالاً حول الكتاب الذي تناوله، بطريقة سليمة وواضحة خالية من الأخطاء. يتم بعدها تشكيل لجنة خاصة لاختيار السجناء الذين يمكنهم المشاركة في البرنامج

• إيطاليا:
في عام 2014 أقر البرلمان الإقليمى لمقاطعة كالابريا الواقعة جنوب إيطاليا، قانونًا يهدف إلى تسريع الخروج المبكر لبعض السجناء من خلال تشجيعهم على القراءة، لتخفيف الإزدحام فى السجون. على أن يقوم كل سجين بقراءة كتاباً في زنزانته، والاستفادة من تخفيض 3 أيام من مدة عقوبته، بحد أقصى 48 يوم في العام، وهو ما يعني تناول 16 كتاباً خلال العام الواحد. ويلزم القانون بتعيين مراقبين مختصين لمراقبة ومتابعة السجناء، وطرح بعض الأسئلة حول الكتاب الذي قام بقرأته.

أُضيفت في: 18 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 20 ربيع آخر 1441
منذ: 9 شهور, 4 أيام, 10 ساعات, 31 دقائق
0
الرابط الدائم

التعليقات

72190
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار