GO MOBILE version!
الإثنين 23 سبتمبر 2019 م 1:07 مـ بتوقيت القاهرة 23 محرّم 1441 هـ
أغسطس2120199:15:27 مـذو الحجة191440

في ذكرى رحيل عبد المطلب.. محمود الشريف شريك نجاحه الذي عاش لحنه أكثر من نصف قرن

أغسطس2120199:15:27 مـذو الحجة191440
منذ: 1 شهر, 1 يوم, 15 ساعات, 52 دقائق, 12 ثانية

تحل في شهر أغسطس ذكرى ميلاد ورحيل المطرب الشعبي الشهير محمد عبد المطلب، المولود في 13 أغسطس عام 1910 بمدينة شبراخيت في محافظة البحيرة، الذي بدأ حياته الفنية في مطلع الثلاثينيات مع فرقة بديعة مصبني ثم عمل مع موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

يعد محمد عبدالمطلب مدرسة غنائية خاصة، وكان البوابة الأكبر التي عبر منها فيما بعد مطربي الفن الشعبي أمثال محمد رشدي وشفيق جلال ومحمد العزبي، يقول عنه الشاعر الغنائي السفير أحمد عبدالمجيد في كتاب "المعاصرون من رواد الموسيقى العربية": "إنه ملك ناصية الغناء الشعبي وهو خير من يؤدي الموال بلعلعته وطول نفسه ورغم تقدم العمر وتغير الذوق الفني استطاع أن يحافظ على شخصيته في الغناء والروح الشرقية الأصيلة..".

كانت رحلة عبد المطلب الغنائية، التي بدأت بقدومه إلى القاهرة عام 1924، ممتلئة بالتعاون مع كبار ملحنين عصره، ولكن هناك اسم بين هؤلاء الملحنين كان ذو طابع مختلف في مسيرته، وهو الملحن محمود الشريف.

البداية

عام 1934 كان أول تعاون بين المطرب الشعبي محمد عبد المطلب والملحن محمود الشريف، في أغنية "وبتسألني بحبك ليه" وهي الأغنية التي حققت نجاحًا كبيرًا وقتها وكانت من بدور نجاحات عبدالمطلب.



نجاح مشترك

بعد هذه الأغنية غرد صوت عبدالمطلب بالكثير من الأغنيات من تلحين محمود الشريف، ومنها ما حقق نجاحًا كبيرًا ومازال حيًا في أذهان الجمهور حتى الآن، ومن بين هذه الأغاني:

أغنية ودع هواك من كلمات الشاعر الغنائي فتحي قورة.



أغنية يا أهل المحبة من كلمات الشاعر الغنائي زين العابدين عبدالله، وهو من مواليد نفس المدينة المولود فيها عبد المطلب.



أغنية يا أبو العيون السود للشاعر محمد البنهاوي.



أغنية معاد حبيبي للشاعر أحمد عبدالمجيد، والتي تقول كلماتها :"السبت فات والحد فات.. ده كل يوم بيفوت بسنين وبعد بكرة نهار لاتنين وبعده يوم التلات معاد حبيبي.."



أغنية وأنا مالي يابوي للشاعر الغنائي جليل البنداري.



أغنية مبيسألش عليا أبدًا للشاعر فتحي قورة.


أغنية تجاوزت النصف قرن

هي أغنية من معالم قدوم شهر رمضان المبارك، مازالت حاضرة يسمعها المصريين في كل عام بحلول شهر الصوم، ويتغنا بها الأطفال مع فوانيسهم، هي أغنية "رمضان جانا" التي غناها عبدالمطلب في مطلع الخمسينيات.

وكان محمود الشريف، شريك النجاح لعبدالمطلب الذي استطاع بلحنه أن يعيش سنوات في مسامع الجمهور المصري، والأغنية من كلمات حسين الطنطاوي المشهور بكتابة الشعر الفكاهي وأغاني المونولوج، كما كتب للإذاعة المصرية بعض من البرامج.

يقول عبدالمطلب أنه تقاضى عن هذه الأغنية 6 جنيهات، وأنها أهم من بيان المفتي الذي يعلن فيه قدوم شهر رمضان.

أُضيفت في: 21 أغسطس (آب) 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
منذ: 1 شهر, 1 يوم, 15 ساعات, 52 دقائق, 12 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

70026
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار