GO MOBILE version!
السبت 17 أغسطس 2019 م 6:39 مـ بتوقيت القاهرة 15 ذو الحجة 1440 هـ
أغسطس320194:35:06 مـذو الحجة11440

محافظو البنوك المركزية الإفريقية: المركزي المصري ساهم في النهوض بالقطاع المصرفي في أفريقيا

محافظو البنوك المركزية الإفريقية: المركزي المصري ساهم في النهوض بالقطاع المصرفي في أفريقيا
البنك المركزي المصري
أغسطس320194:35:06 مـذو الحجة11440
منذ: 14 أيام, 2 ساعات, 4 دقائق, 42 ثانية

أشاد محافظو البنوك المركزية الأفريقية وممثلو مفوضية الاتحاد الأفريقي بالجهود التي بذلها البنك المركزي المصري لتقديم الدعم والنهوض بالقطاع المصرفي في القارة السمراء خلال فترة توليه رئاسة جمعية البنوك المركزية الأفريقية في دورته السابقة (2018 – 2019) والتي انتهت يوم الخميس الماضي.
وأكدوا خلال مشاركتهم في أعمال الاجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الأفريقية الـ 42 التي استضافتها العاصمة الرواندية كيجالي خلال الفترة من 28 يوليو وحتى الأول من أغسطس الجاري أن المركزي المصري نجح في تنفيذ كافة قرارات وتوصيات المجلس التنفيذي للجمعية الذي عقد بمدينة شرم الشيخ في شهر أغسطس من العام الماضي، بجانب استحداث المركزي المصري للعديد من المبادرات للنهوض بالقطاع المصرفي في القارة الأفريقية.

وقال جون روانجومبوا محافظ البنك المركزي الرواندي ورئيس جمعية البنوك المركزية الأفريقية للدورة الجديدة 2019- 2020 إن البنك المركزي المصري قام بعمل جاد وكبير على مدار عام كامل انعكس على النتائج الممتازة التي تحققت، مشيدا بالتنفيذ الدقيق لقرارات مجلس محافظي البنوك المركزية الأفريقية والمبادرات التي ساهمت في تطوير العمل بالجمعية.

وأضاف أن الجهود التي بذلها البنك المركزي المصري ستسهم بشكل كبير في تسهيل ودعم مهمة البنك المركزي الرواندي خلال رئاسته للجمعية، مشيدا باستعداد المركزي المصري تقديم الدعم لنظيره الرواندي لاستكمال المسيرة خلال الدورة الجديدة.

وأشار إلى أن المركزي المصري قدم مبادرات أسهمت في تطوير العمل بجمعية البنوك المركزية الأفريقية وتحقيق التقارب الاقتصادي والرقابة المصرية وتحقيق التكامل في نظم الدفع الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات، ومن أبرز تلك المبادرات تغيير العمل بالنظام الورقي إلى النظام الالكتروني.

وقدم محافظ بنك جامبيا المركزي بكاري جاما الشكر لمحافظ البنك المركزي المصري طارق عامر على جهوده خلال عام وصفه بالحافل بالنجاحات.

وأشار إلى أن المركزي المصري استطاع تنفيذ قرارات وتوصيات مجلس المحافظين لجمعية البنوك المركزية رغم التحديات الكبيرة التي واجهها بل لم يقف الأمر عند هذا الحد، حيث طرح المركزي المصري مبادرات من جانبه أسهمت في تعزيز التعاون وتطوير العمل بين البنوك الأفريقية.

من جانبه .. وجه محافظ البنك المركزي لدولة جنوب السودان دير نجور في كلمته خلال الجلسة الختامية للاجتماعات الشكر لمحافظ البنك المركزي المصري طارق عامر على جهوده الكبيرة في مساعدة جنوب السودان للانضمام إلى جمعية البنوك المركزية الأفريقية.

كما أشاد محافظو البنوك المركزية لكل من زامبيا والكونغو الديمقراطية وليبيريا وممثل المفوضية الأوروبية في كلماتهم بالجهود التي بذلها البنك المركزي المصري خلال فترة توليه رئاسة جمعية البنوك المركزية الأفريقية 2018- 2019، كما اشاد البروفسيور فيكتور هاريسون مفوض الشئون الاقتصادية بمفوضية الاتحاد الافريقي برئاسة البنك المركزي المصري لجمعية البنوك المركزية الأفريقية خلال العام الماضي والجهود التي بذلت نحو إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية والتقارب الاقتصادي الأفريقي.

وكانت العاصمة الرواندية كيجالي قد استضافت على مدار 5 أيام فعاليات الاجتماعات السنوية الـ 42 لجمعية البنوك المركزية الافريقية بمشاركة 36 بنكا مركزيا أفريقيا يمثلون 5 أقاليم أفريقية هي شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب افريقيا.

واعتمدت الاجتماعات التقرير السنوي لمجلس محافظي جمعية البنوك المركزية الأفريقية الذي عقد في مدينة شرم الشيخ 2018 وكذلك تطورات إنشاء البنك المركزي الأفريقي وجهود مفوضية الاتحاد الأفريقي بالتعاون مع جمعية البنوك المركزية الأفريقية لإنشاء المؤسسة النقدية الأفريقية التي ستتولى تنفيذ برنامج التعاون النقدي الأفريقي كتمهيد لانشاء بنك مركزي افريقي بحلول 2045.

واستعرضت الاجتماعات مدى التزام الدول الأعضاء بتنفيذ معايير التقارب الاقتصادي ، بالإضافة الى اعتماد مقترح البنك المركزي المصري الخاص بالخطوط الاسترشادية لحساب معايير التقارب الاقتصادي للدول الأعضاء.
كما اعتمد مجلس محافظي جمعية البنوك المركزية الأفريقية التشكيل الجديد لمكتب الجمعية للدورة المقبلة 2019 -2020 والذي يضم 12 بنكا مركزيا عضوا حيث سيتولى بنك رواندا المركزي رئاسة الجمعية بينما سيتم اختيار النائب من أقليم وسط أفريقيا والذي سيستضيف اجتماعات الجمعية في 2020.

وشهدت الاجتماعات اختيار البنك المركزي المصري كنائب لاقليم شمال افريقيا بجمعية البنوك المركزية الأفريقية على أن تتولي تونس رئاسة الإقليم بحسب اللوائح المعمول به في الإقليم.

وتأسست جمعية البنوك المركزية الأفريقية عام 1968 ومقرها السنغال كمؤسسة مالية غير هادفة للربح، انبثقت عن منظمة الوحدة الأفريقية ( الاتحاد الأفريقي حاليا) وتهدف إلى تنمية التعاون ودعم الجهود الرامية إلـى تحقيق الاستقرار النقدي والمالي فى أفريقيا، وتشجيع تبادل الخبرات فى الأمور النقدية والمصرفية بين البنوك المركزية بالقارة.

وتضم الجمعية فى عضويتها نحو 41 بنكا مركزيا أفريقيا (بعد انضمام جنوب السودان التي شاركت لأول مرة في الاجتماعات)، والجمعية مسؤولة عن تطبيق برنامج التعاون النقدى للاتحاد الأفريقي، والذراع النقدية له ومن بين البنوك الأعضاء البنك المركزى لدول غرب أفريقيا «BCEAO» الذى يضم 8 بنوك مركزية والبنك المركزى لدول وسط أفريقيا «BEAC» الذى يضم فى عضويته 6 بنوك مركزية.

ويتكون الهيكل التنظيمى للجمعية من مجلس المحافظين وهيئة المكتب ولجان فرعية إقليمية مقسمة إلى 5 لجان هي: شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب، ويرأس كل لجنة فرعية أحد البنوك الأعضاء بها وفقا للمعمول به داخل كل إقليم، ويقوم رئيس اللجنة الفرعية بتمثيلها فى اجتماع المكتب الذى يضم إلى جانب رؤساء اللجان الفرعية ونوابهم رئيس الجمعية ونائبه.

أُضيفت في: 3 أغسطس (آب) 2019 الموافق 1 ذو الحجة 1440
منذ: 14 أيام, 2 ساعات, 4 دقائق, 42 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

69641
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار