GO MOBILE version!
السبت 14 ديسمبر 2019 م 1:26 مـ بتوقيت القاهرة 16 ربيع آخر 1441 هـ
أغسطس220193:38:39 مـذو القعدة301440

بعد انسحاب أمريكا.. ماهي معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى؟

بعد انسحاب أمريكا.. ماهي معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى؟
معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى
أغسطس220193:38:39 مـذو القعدة301440
منذ: 4 شهور, 11 أيام, 21 ساعات, 47 دقائق, 28 ثانية

بعد تهديدات بدأت منذ يناير العام الجاري، أعلنت واشنطن صباح اليوم الجمعة انسحابها رسميا من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى الموقعة مع روسيا، بعد اتفاق دام لقرابة 32 عامًا أبان الحرب الباردة بعد اتهامات متبادلة بين الطرفين بخرق المعاهدة.

وأعلنت الولايات المتحدة انسحابها رسميا من المعاهدة، بعد إعلان موسكو بانتهاء المعاهدة بمبادرة من واشنطن.

وقال بومبيو خلال زيارة إلى بانكوك للمشاركة في قمة إقليمية إن "انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة يبدأ مفعوله اليوم" مضيفا "روسيا هي المسؤول الوحيد عن انتهاء المعاهدة".

-كيف علقت موسكو على انسحاب أمريكا؟

لم تٌعلق موسكو على انسحاب واشنطن إذ قالت وزارة الخارجية الروسية صباح اليوم، "بمبادرة من الجانب الأمريكي، انتهت المعاهدة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة حول الحد من صواريخهما المتوسطة والقصيرة المدى".

-لماذا انسحبت واشنطن الانسحاب من الاتفاقية؟

اعتبرت واشنطن في مطلع العام الجاري نشر موسكو منظومة صواريخ تطلق من الأرض تسمى "Novator 9M729"، من طراز 9 إم-729 يتجاوز مداها 500 كيلومتر، انتهاكًا للمعاهدة.

-كيف علق حلف الناتو على انسحاب أمريكا؟

ألقى حلف شمال الأطلسي "الناتو"، روسيا مسؤولية انسحاب أمريكا وإنهاء معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى.

- ما هي معاهدة القوى النووية المتوسطة؟

هي اتفاقية بين واشنطن والاتحاد السوفيتي، الهدف منها القضاء على الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، تم توقيعها عام 1987، ودخلت حيز التنفيذ 1988.

- من الأطراف الموقعة على المعاهدة؟

من الجانب الأمريكي، كان الرئيس الأسبق رونالد ريجان، ومن الجانب الروسي كان الأمين العام للاتحاد السوفيتي ميخائيل جورباتشوف.

- سبب توقيع المعاهدة؟

كان السبب الرئيسي للوصول للاتفاقية والتوقيع عليها، هو نشر الاتحاد السوفيتي لصواريخ "أس أس 20" المتوسطة المدى المتطورة، وذلك خلال فترة الحرب الباردة، مما أثار مخاوف الدول الأوروبية.

- ماهي المخاوف التي أثارتها نشر الصواريخ الروسية؟

الصواريخ الروسية كان مداها يصل إلى خمسة آلاف كيلومتر، وتتمتع بالدقة والمرونة، وتمتعت بالقدرة على استهداف أوروبا الغربية وشمال أفريقيا والشرق الأوسط وولاية ألاسكا الأمريكية.

- كيف تدخل حلف الناتو للحد من الخطورة الروسية؟

كلف حلف الناتو عام 1979، مجموعة من المستشارين؛ لوضع مبادئ ضبط عملية التسلح في المستقبل، خاصةً فيما يتعلق بالصواريخ القصيرة ومتوسطة المدى.

ومع نهايات عام 1979، تبنى الحلف استراتيجية لمواجهة الصواريخ الروسية، وأن يتم بدء المفاوضات بين "الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة"؛ لخفض الصواريخ لأقل مستوى ممكن، استراتيجية الحلف تبنت أيضًا نشر منظومة صواريخ "كروز" وأخرى باليستية أمريكية في أوروبا الغربية.

- ما هو موقف الاتحاد السوفيتي من المفاوضات الأولية؟

رفض الاتحاد السوفييتي منذ البداية الانخراط في المحادثات، إلا أن قدم الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان، مبادرة عام 1981، تتضمن تخلي واشنطن عن نشر صواريخها مقابل تخلي موسكو عن صواريخها المتوسطة.

استمرت المحادثات حتى عام 1983، وتوقفت بسبب التعنت الروسي، مما جعل الولايات المتحدة تستمر في نشر الصواريخ داخل ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا.

- كيف عادت المفاوضات من جديد بين الطرفان؟

في عام 1985 ومع استمرار نشر أمريكا صواريخها، اتفق البلدان على استئناف المفاوضات مرة أخرى، وتقدم كل طرف بالعديد من المقترحات، إلا أن تم التوقيع في 8 ديسمبر عام 1987 خلال قمة جمعت بين الطرفان في العاصمة الأمريكية واشنطن.

- ماهي نصوص المعاهدة الموقع عليها؟

* تضمنت المعاهدة بروتوكول يتعلق بالتفتيش.

* تخلص الجانبان من الصواريخ القصيرة ومتوسطة المدى، وتعهدا بعدم صنع أو تجريب أو نشر الصواريخ الباليستية أو القصيرة أو متوسطة.
* التخلص من الصواريخ خلال 3 سنوات من دخول المعاهدة حيز التنفيذ في يونيو عام 1988.
* تفكيك الصواريخ الأرضية الباليستية، وصواريخ كروز التي تتراوح مسافة إطلاقها بين 550 إلى 5500 كيلومتر.

- ماهي الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى؟

تصل الصواريخ ذات المدى المتوسط ما بين 1000 إلى 5500 كيلومتر، والصواريخ ذات المدى القصير تتراوح بين 500 - 1000 كيلومتر.

- ماهي مدة الاتفاقية؟

المعاهدة غير محددة المدة، ويحق لكل طرف في المعاهدة فسخها بعد تقديم أدلة مقنعة للطرف الأخر، تثبت ضرورة الخروج منها.

- متى وكيف تم تنفيذ الاتفاقية؟

في مايو 1991، جرى تنفيذ المعاهدة بشكل كامل، ودمر الاتحاد السوفيتي 1792 صاروخًا، مقابل 859 صاروخًا دمرتهم الولايات المتحدة الأمريكية.

أُضيفت في: 2 أغسطس (آب) 2019 الموافق 30 ذو القعدة 1440
منذ: 4 شهور, 11 أيام, 21 ساعات, 47 دقائق, 28 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

69615
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار