GO MOBILE version!
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م 7:03 صـ بتوقيت القاهرة 18 ذو الحجة 1440 هـ
يوليو20201911:19:00 مـذو القعدة171440

كل ما تريد معرفته عن احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية

كل ما تريد معرفته عن احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية
يوليو20201911:19:00 مـذو القعدة171440
منذ: 30 أيام, 7 ساعات, 44 دقائق, 14 ثانية

شهدت الأزمة بين إيران والغرب، خلال الساعات الماضية، العديد من التطورات، بالتزامن مع إعلان الحرس الثوري الإيراني عن احتجاز ناقلة نفط بريطانية، في مضيق هرمز، وإعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن إسقاط سفينة حربية أمريكية لطائرة إيرانية بدون طيار.

وردًا على ذلك، أثيرت العديد من التساؤلات حول أسباب هذه التطورات وتداعياتها وموقف المجتمع الدولي منها.

س: كيف بدأت الأزمة؟

ج: بدأت الأزمة عندما أعلنت شركة «ستينا بولك» السويدية، عن فقدان الاتصال بناقلة النفط تحمل اسم «ستينا إمبيرو»، وترفع علم بريطانيا، بعد تعرضها لهجوم بواسطة طائرات صغيرة ومروحية مجهولة الهوية أثناء عبورها في مضيق هرمز.

س: إلى أين اتجهت الناقلة بعد تعرضها للهجوم؟

ج: أعلن الحرس الثوري الإيراني، عن احتجاز القوات البحرية التابعة له، بطلب من سلطة الموانئ والبحار للناقلة.

س: ما هو سبب احتجاز إيران للناقلة؟

ج: قال الحرس الثوري الإيراني، في بيانه الذي أصدره بالأمس، أنه تم احتحاز الناقلة بسبب ما وصفه بعدم احترامها للقانون البحري الدولي.

فيما أكدت شركة «ستينا بولك»، أن الناقلة كانت ملتزمة بشكل كامل بجميع قواعد الملاحة واللوائح الدولية، مشيرة إلى احتجازها أثناء وجودها في المياه الدولية.

س: هل توجد علاقة بين هذه الواقعة واحتجاز البحرية البريطانية لسفينة إيرانية؟

ج: جاء احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية بعد ساعات من قرار المحكمة العليا في جبل طارق بتمديد فترة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية «غرايس 1»، التي احتجزتها سلطات المقاطعة البريطانية، بتهمة أنها كانت متوجهة إلى سوريا لتسليم نفط، في انتهاك لعقوبات أمريكية وأوروبية.

وعلى الرغم من تهديد إيران في وقت سابق من الشهر الجاري، بالرد بالمثل على احتجاز ناقلة النفط التابعة لها، إلا أنها لم تصدر أي تصريح رسمي بعد احتجازها لناقلة النفط البريطانية، بوجود أي رابط بين الواقعتين.

س: ما هو موقف بريطانيا من احتجاز الناقلة؟

ج: أعربت الحكومة البريطانية عن قلقها الشديد مما وصفته باحتجاز إيران غير المقبول لناقلة النفط، مؤكدة أن هذا التصرف يمثل تحديًا واضحًا لحرية الملاحة الدولية.

وهدد وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هند، بأن العواقب ستكون وخيمة، في حالة عدم إفراج إيران عن الناقلة، مشيرًا إلى أنه يتم البحث عن طريقة دبلوماسية للأزمة دون النظر إلى الخيارات العسكرية.

س: ما هو موقف دول العالم من احتجاز الناقلة؟

ج: أعلنت معظم دول العالم، عن رفضها لاحتجاز ناقلة النفط البريطانية، ففي الوقت الذي صرح فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنه سيتواصل مع لندن حول الحادث، أعلن مجلس الأمن القومي الأمريكي التابع للبيت الأبيض، عن اعتزام الولايات المتحدة مواصلة العمل مع حلفائها لحماية أمنها ومصالحها من التصرفات الإيرانية.

كما طالبت كل من فرنسا وألمانيا، على حدة، إيران بالإفراج الفوري عن الناقلة البريطانية.

س: ما هي جنسيات طاقم الناقلة؟

ج: كان يتواجد على متن الناقلة 23 فردًا، 18 منهم يحملون الجنسية الهندية، والخمسة الآخرين من روسيا والفلبين ولاتفيا.

س: أين تتواجد الناقلة وطاقمها الآن؟

ج: أعلن مدير الملاحة البحرية في إقليم هرمزغان، صباح اليوم، عن نقل ناقلة النفط البريطانية إلى ميناء بندر عباس؛ لبدء التحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة مع طاقمها.

س: هل توجد علاقة بين احتجاز الناقلة وإعلان الولايات المتحدة إسقاط طائرة إيرانية بدون طيار؟

ج: على المستوى الرسمي لا توجد علاقة بين الواقعتين، فقد أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن سبب إسقاط الطائرة هو اقترابها من سفينة حربية أمريكية كانت تبحر في مضيق هرمز، لمسافة خطرة، وهو ما دفع السفينة للقيام بعمل دفاعي أسفر عن تدمير الطائرة.

س: ما هو موقف إيران من إعلان الولايات المتحدة إسقاط طائرة لها؟

ج: نفت إيران صحة كل ما أعلنه الرئيس الأمريكي حول إسقاط طائرة تابعة لها، وأصدر الحرس الثوري بياناً وصف فيه هذه المزاعم بالأمر المثير للسخرية.

أُضيفت في: 20 يوليو (تموز) 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
منذ: 30 أيام, 7 ساعات, 44 دقائق, 14 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

69373
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار