GO MOBILE version!
الأحد 22 سبتمبر 2019 م 8:41 مـ بتوقيت القاهرة 22 محرّم 1441 هـ
يونيو2620199:39:00 صـشوال221440

الفراعنة في مهمة حسم التأهل لدور الـ16 أمام الكونغو

الفراعنة في مهمة حسم التأهل لدور الـ16 أمام الكونغو
الفراعنة في مهمة حسم التأهل لدور الـ16 أمام الكونغو
يونيو2620199:39:00 صـشوال221440
منذ: 2 شهور, 27 أيام, 11 ساعات, 2 دقائق, 45 ثانية

يلتقي المنتخب الوطني في العاشرة مساء اليوم مع منتخب الكونغو الديمقراطية باستاد القاهرة ، في الجولة الثانية للمجموعة الأولي ، لبطولة كأس الامم الإفريقية .

يدخل المنتخب ، المباراة وهدفه النقاط الثلاث ، لحسم بطاقة التأهل رسميًا إلي دور ال16 وانتظار مواجهة المنتخب الاوغندي الأحد المقبل ، لتحديد ترتيب المجموعة الاولي ، ويبحث المكسيكي خافيير اجيري المدير الفني ، عن الصدارة ، املا في ملاقاة صاحب المركز الثالث في احدى المجموعات ، الثالثة او الرابعة او الخامسة ، اما في حال فقدان الصدارة والتراجع للترتيب الثاني سيصطدم الفراعنة بثاني المجموعة الثانية ، الجزائر او السنغال .

كان المنتخب ، قد بدأ رحلة البحث عن اللقب الثامن له في تاريخ البطولة بفوز هزيل على منتخب زيمبابوي في المباراة الافتتاحية للبطولة ، سجله تريزيجيه ، في المقابل، خسر المنتخب الكونغولي صفر / 2 أمام نظيره الأوغندي في المباراة الأخرى بنفس المجموعة لتكون صدمة كبيرة له في بداية مشواره بالبطولة.

كان اللاعبون ، قد خاضوا مرانا قويا مساء امس ، حرص خلاله الجهاز الفني بقيادة اجيري ، علي تصحيح الاخطاء التي ظهرت خلال مباراة زيمبابوي ، لتلافي تكرارها في لقاء اليوم ، لعل ابرزها التراجع البدني في الشوط الثاني ، بجانب اهدار الفرص السهلة امام المرمي وهو ماشدد على عدم تكراره اليوم.

ويدرك الفراعنة ، أن المنافس الكونغولي لم يقدم مستواه الحقيقي في المباراة الأولى وأن حماس الجماهير في المدرجات قد يتحول لنقطة ضعف أو عامل سلبي حال فشل الفريق في تقديم أداء جيد في المباراة الثانية.

وينتظر ألا يجري الفريق أيضا تعديلات كبيرة على الخطة والتشكيل ، وإن أكد الإسباني تيتو جارسيا مدرب الفريق أن الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري يفكر جديا في الدفع بمحمد صلاح كمهاجم صريح خلال لقاء الكونغو.

وقال جارسيا إن صلاح قادر على اللعب في أي مركز يريده دون تقصير وأضاف أن المباراة ستشهد تغييرات في أماكن بعض اللاعبين ، وفقا لمجريات المباراة وطريقة لعب الفريق المنافس الذي يملك أكثر من لاعب قوي.

وأضاف أن الجهاز الفني فضل عدم الدفع بصلاح في مركز رأس الحربة خلال لقاء الافتتاح أمام زيمبابوي لأنه لم يكن في أفضل حالاته بعد موسمه المرهق مع ليفربول ، وفضل الجهاز الفني الدفع به خلف رأس الحربة.

ومن المنتظر ان يمثل الفراعنة ، محمد الشناوي في حراسة المرمي ، احمد حجازي ومحمود علاء وفي الجانب الايمن احمد الممدي وفي الايسر ايمن اشرف ، طارق حامد ومحمد النني ومحمود تريزيجيه وعبد الله السعيد ومحمد صلاح وفي الهجوم مروان محسن .

واستبعد إيهاب لهيطة مدير المنتخب أن يكون فوز اوغندا على نظيره الكونغولي تسبب في قلق لدى الجهاز الفني للفراعنة. وقال لهيطة : "لم نشعر بالقلق، فقط نقول النتيجة لم تكن في صالحنا، هي وضعتنا تحت ضغط، لكننا نتعامل معها بكل جدية، ونعمل على معالجة أوجه القصور التي حدثت في مباراة زيمبابوي".

وأضاف : "بالتأكيد نتابع كل المنتخبات في المجموعات الاخرى، لكن ليس لتحليل الأداء، ولكن هي متابعة فقط، خاصةً وأن ملامح الخصوم في الأدوار المقبلة ستظهر قليلًا بعد لقاء الكونغو ".

ونفى لهيطة ما تردد مؤخرا حول وجود نية لخروج محمد النني من التشكيلة الأساسية للمباراة المقبلة قائلا "لن اقول إنها شائعات، لكن سأقول إنها وجهات نظر فنية لكل من يتحدث، الجهاز الفني يثق في كل اللاعبين الموجودين في القائمة، ولم يتحدث عن استبعاد أي لاعب من التشكيل أو دخول آخر، القرار لم يُحسم بعد، هناك حصتين تدريبيتين، وأجيري يثق في جميع اللاعبين".

وكانت آخر مواجهة بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبي وديا في قطر خلال 2012 فيما كانت المواجهة التي سبقتها مباشرة على استاد القاهرة وفاز المنتخب المصري 6 / 3 وديا في مباراة شهدت هدفين للمهاجم أحمد علي الذي يتواجد حاليا في قائمة الفراعنة وقد يحصل على فرصة للمشاركة في المباراة.

أما آخر المواجهات الرسمية بين الفريقين فكانت في 2008 وذلك في تصفيات كأس العالم 2010 وفاز المنتخب الفراعنة 2 / 1 على ملعبه ذهابا و1 / صفر خارج ملعبه إيابا.

ويحظى المنتخب الكونغولي بذكريات رائعة في مصر حيث توج بلقبه الثاني في البطولة عام 1974 على أرض الفراعنة وكان ذلك تحت مسمى منتخب زائير وبعد التغلب على المنتخب 3 / 2 في المربع الذهبي للبطولة.

ويدرك الفريق صعوبة المهمة التي تنتظره اليوم في مواجهة الفراعنة وأمام مدرجات يحتشد فيها أكثر من 70 ألف مشجع.

ولهذا ، رفض الجهاز الفني للمنتخب الكونغولي حضور وسائل الإعلام لمرانه الرئيسي قبل المباراة لضمان مزيد من التركيز والحفاظ على سرية الخطة التي سيطبقها الفريق في مواجهة الفراعنة.

وينتظر ألا يجري المنتخب الكونغولي تغييرات جذرية في التشكيل ولكن المنتظر أن يجري بعض التعديلات على خطة اللعب.

أُضيفت في: 26 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 22 شوال 1440
منذ: 2 شهور, 27 أيام, 11 ساعات, 2 دقائق, 45 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

68985
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار