GO MOBILE version!
الجمعة 19 يوليو 2019 م 2:19 مـ بتوقيت القاهرة 16 ذو القعدة 1440 هـ
يونيو1420199:12:04 مـشوال101440

في ذكرى ميلادها الـ79.. أبرز محطات حياة زبيدة ثروت «قطة السينما العربية»

في ذكرى ميلادها الـ79.. أبرز محطات حياة زبيدة ثروت «قطة السينما العربية»
زبيدة ثروت
يونيو1420199:12:04 مـشوال101440
منذ: 1 شهر, 4 أيام, 17 ساعات, 7 دقائق, 8 ثانية

تحل اليوم، الذكرى الـ79 لميلاد الفنانة القديرة زبيدة ثروت، التي أثرت السينما المصرية بالكثير من الأعمال، ونالت العديد من الألقاب منها "قطة السينما العربية"، و"صاحبة العيون السحرية"، و"ملكة الرومانسية"، و"أجمل عيون في السينما المصرية".

ولدت زبيدة ثروت في 14 يونيو 1940 بمدينة الإسكندرية، وهي مصرية من أصول شركسية، كان والدها يعمل ضابطًا ووالدتها حفيدة السلطان حسين كامل، درست بكلية الحقوق في جامعة الإسكندرية، وعملت كمحامية تحت التمرين لفترة إرضاءً لجدها الذي كان رافضًا لفكرة دخولها إلى عالم الفن،وهددها بالحرمان من الميراث، راغبة منه في أن تكون محامية ناجحة مثله خاصة مع شهرته الكبيرة كمحامي على مستوى مدينة الاسكندرية، ولكنها تركت المحاماة بعد فترة وتفرغت للعمل الفني.

دخلت زبيدة مجال الفن بعدما نُشرت صورتها على غلاف مجلة «الجيل» عقب فوزها بمسابقة «ملكة جمال الشرق» التي نظمتها المجلة، وبدأت التمثيل عام 1956 من خلال فيلم «دليلة»، الذي ظهرت فيه لبضع دقائق مع شادية وعبد الحليم حافظ، وشاركت أيضًا مع عبد الحليم حافظ بفيلم «يوم من عمري» الذي أطلق عليها بعض النقاد لقب «ملكة الرومانسية» بعد عرضه.

قدمت زبيدة مجموعة كبيرة من الأفلام منها «نساء في حياتي» مع رشدي أباظة وهند رستم، و«الملاك الصغير» مع يوسف وهبي ويحيى شاهين، و«بنت 17» مع أحمد رمزي وزوزو ماضي، و«شمس لا تغيب» مع كمال الشناوي، و«في بيتنا رجل» مع عمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف وزهرة العلا، و«زمان يا حب» مع فريد الأطرش، وفازت أيضًا بمسابقة «أجمل عشرة وجوه للسينما» التي أقامتها مجلة الكواكب المصرية.

تزوجت زبيدة عام 1960 من ضابط بالبحرية المصرية اسمه إيهاب الغزاوي، والمنتج السوري صبحي فرحات الذي أنجبت منه بناتها الأربع، ومحمد إسماعيل، وآخرهم كان الممثل عمر ناجي، وصرحت في حوارها الأخير أنها لم تكن تعرف بأن عبدالحليم حافظ قد تقدم لطلب يدها للزواج سوى بعد زيجتها الثانية بفترة، وأوصت بأن تدفن بجواره.

شاركت زبيدة في فيلمين من قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية، حسب استفتاء النقاد عام 1996، وهما «في بيتنا رجل» عام 1961، و«المذنبون» عام 1976.

اعتزلت زبيدة ثروت الفن في أواخر الثمانينات من القرن العشرين بعد مسرحية «عائلة سعيدة جدا»، وغابت عن الإعلام باستثناء الأخبار التي نشرت عنها من حين لآخر حتى وفاتها منتصف شهر ديسمبر 2016، وظهرت للمرة الأولى منذ اعتزالها في حوار تليفزيوني مع الإعلامي عمرو الليثي عام 2014.

هاجرت زبيدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد اعتزالها الفن وعاشت هناك لفترة، لكنها عادت مرة أخرى إلى مصر، وتوفيت في 13 ديسمبر عام 2016 في مستشفى الصفا بالمهندسين، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.

أُضيفت في: 14 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 10 شوال 1440
منذ: 1 شهر, 4 أيام, 17 ساعات, 7 دقائق, 8 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

68767
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار