GO MOBILE version!
الخميس 21 نوفمبر 2019 م 12:32 صـ بتوقيت القاهرة 22 ربيع أول 1441 هـ
يونيو13201910:59:22 مـشوال91440

إيمان العاصي: فكرة المنافسة لا تشغلني.. وأحتاج إلى الاستعداد للبطولة المطلقة قبل خوضها

إيمان العاصي: فكرة المنافسة لا تشغلني.. وأحتاج إلى الاستعداد للبطولة المطلقة قبل خوضها
الفنانة إيمان العاصى
يونيو13201910:59:22 مـشوال91440
منذ: 5 شهور, 7 أيام, 1 ساعة, 32 دقائق, 42 ثانية

قالت الفنانة إيمان العاصى إنها سعيدة بردود الأفعال الإيجابية التى تلقتها عن شخصية «غادة» التى جسدتها فى مسلسل «لمس أكتاف» مع الفنان ياسر جلال، والذى نافس فى موسم دراما رمضان الماضى، كاشفة خلال حوارها مع عن الصعوبات التى واجهتها فى تقديم الشخصية وكواليس العمل، كما تتحدث عن موقفها من خروج مسلسل «مملكة إبليس» من السباق الرمضانى، ولماذا تعتبره «الحب الأول» خلال مشوارها الفنى، وأسباب خوفها من خطوة البطولة المطلقة.

تقول إيمان العاصى: غادة شخصية طبيعية جدا لكنها تعانى من اضطرابات نفسية فى حياتها بسبب الظروف التى تعرضت لها منذ وفاة والدها، والتى قلبت حياتها رأسا على عقب، مرورا بزواجها من شخص مريض بحبها مما أثر عليها سلبيا، لذلك خلال التحضيرات للشخصية اقترحت بعض التفاصيل لم تكن موجودة فى السيناريو، مثل إنها تدخن السجائر، وحولها أدوية فى كل مكان، خاصة إنها تظهر فى الحلقات الأولى مقبلة على الانتحار، رغم أنها فنانة وتحب الرسم والفخار ولديها جاليرى فكانت تركيبة بالفعل مختلفة.

> وكيف كان التعاون مع ياسر جلال وفتحى عبدالوهاب؟
ــ كلنا أصدقاء، وسعيدة بالعمل معهما، وكذلك بالتعاون مع حنان مطاوع ومحمد عز، كل فريق العمل كانت «نفسيتهم حلوة» ونجوم محبوبين وشاطرين، وربنا رزقنى هذا العام بعملين أحلى من بعض، سواء لمس أكتاف أو مملكة إبليس.

> هل كانت المنافسة لصالحكم فى سباق رمضان؟
ــ لا تشغلنى فكرة المنافسة بقدر ما يعنينى أن أقدم عملا يناسب الجمهور، وأركز فى الشخصية التى أقدمها، والموسم كان متنوعا ومختلفا بشكل كبير.

والحمد لله أننى تلقيت ردود أفعال إيجابية للغاية، والجمهور تفاعل وتعايش مع الأحداث بشكل كبير، وتعاطفوا مع شخصية غادة التى أجسدها بالمسلسل، ومع المواقف التى تعرضت لها، وبذلنا مجهودا كبيرا كى يخرج المسلسل بأفضل شكل، والحمد لله المسلسل كتب له النجاح.

> وهل أزعجك خروج مسلسل «مملكة إبليس» من السباق الرمضانى؟
ــ إطلاقا، لا يشغلنى فكرة عرض المسلسل فى موسم رمضان أو خارجه، لأن حاليا فكرة الموسم الأوحد ليست موجودة، وأصبحت هناك أعمال ناجحة تعرض طوال العام، وهناك نجوم ليس لديهم أعمال هذا العام فى رمضان ولا يزعجهم الموضوع بأى شكل من الأشكال.

ومن وجهة نظرى القرار كان لصالح العمل لأنه يحتاج لتركيز كبير لأن من سيشاهده يجب أن يكون منتبها ويحرص على متابعة كل مشهد فى كل حلقة، فالخيوط كلها متصلة ببعضها البعض، لذا يحتاج لمشاهدة بدون تشتيت بين المسلسلات لأنه فعلا حالة خاصة.

> وماذا عن شخصية «داليدا» التى تقدميها فى المسلسل؟
ــ داليدا فتاة شعبية لديها «فرن»، لكنها ليست فتاة شعبية تقليدية، ووالدتها فرنسية تزوجت من مصرى وأنجبتها هى و«الخواجة» الذى يجسده الفنان أحمد داوود، وعاشوا فى الحارة، وهى شخصية مختلفة تماما عن كل أدوارى السابقة، وقريبة جدا لقلبى، لذلك أطلقت على المسلسل «الحب الأول»، لأننى عندما قرأت الشخصية على الورق، شعرت أنها منى، وعشتها بكل كيانى، وهذا نادرا ما يحدث لى أن تتلبسنى الشخصية تماما، وبالرغم من إنى أحب كل ما قدمته خلال مشوارى الفنى، لكن داليدا أشعر بها كروح ودم، وأخذتنى إلى عالم آخر ليس موجودا حولنا، وكذلك باقى شخصيات العمل.

> وماذا عن تعاونك مع المخرج أحمد خالد موسى؟
ــ أتعاون معه للمرة الثانية بعد مشاركتى العام الماضى كضيفة شرف معه فى مسلسل «أبو عمر المصرى» مع الفنان أحمد عز، وهو مخرج متميز فاهم، ويتناقش ويهتم بوجهات نظر الممثلين، وسعيدة بالعمل معه وتجمعنا صداقة وكل فريق العمل، وأيضا محظوظة بالعمل للمرة الأولى مع السيناريست محمد أمين راضى الذى كنت أحلم بالعمل معه، فأعماله مختلفة وغير تقليدية.

> العمل يضم عددا كبيرا من النجوم.. فلم يقلقك ذلك؟
ــ إطلاقا، أنا من أنصار البطولة الجماعية وأفضلها كثيرا، وحتى الآن ما زلت استمتع بمشاهدة الأعمال الفنية التى تمتلء بالنجوم مثل زيزنيا وليالى الحلمية، والحقيقة أنه لا يوجد عمل ينجح بنجم واحد، صحيح أن اسم العمل يكون باسمه لكن دائما ينجح بالنجوم الذين يشاركون معه، وكلنا علاقتنا جيدة والكواليس مليئة بالضحك ونعيش العمل كأنه حياتنا بالفعل، وننادى بعض بأسماء الشخصيات غادة عادل «أزهار»، ورانيا يوسف «حنية»، وباقى الشخصيات غريبة وكاسيا حتى خارج التصوير، ونعتبر المسلسل ملحمة شعبية أطلقنا عليه «مملكتنا».

> ولماذا تأخرت البطولة المطلقة لإيمان العاصى؟
ــ لا أرى أن البطولة المطلقة تأخرت، وبالفعل عرضت على عدة أعمال من قبل، لكن كنت أشعر بالخوف من خوض التجربة، لأن هناك نجمات استعجلن الخطوة ولم ينجحن فيها، لذلك لازم أكون مستعدة لهذه الخطوة جيدا، وحتى الآن أجد نفسى ما زلت أتعلم وكل عام أشعر بنضوج فنى أكبر، حتى أتأكد أننى قادرة على تحمل مسئولية البطولة المطلقة دون ندم.

ولا أخجل أن أقول أننى لجأت لمدرب تمثيل هذا العام، أثناء تجسيدى لشخصية «داليدا» لأنى اكتشفت خلالها سكة جديدة فى التمثيل.

> وماذا عن السينما.. هل لديك أعمال تشاركين فيها؟
ــ حاليا لا يوجد أى مشروع سينمائى أعمل به، وأنتظر ورقا جيدا يقدمنى بشكل مختلف للجمهور.

أُضيفت في: 13 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 9 شوال 1440
منذ: 5 شهور, 7 أيام, 1 ساعة, 32 دقائق, 42 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

68740
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار