GO MOBILE version!
الإثنين 15 يوليو 2019 م 8:39 مـ بتوقيت القاهرة 12 ذو القعدة 1440 هـ
مايو420193:48:02 مـشعبان281440

داعش يهاجم الجيش الليبي في سبها.. ذبح وإعدام 9 جنود

داعش يهاجم الجيش الليبي في سبها.. ذبح وإعدام 9 جنود
صورة أرشيفية
مايو420193:48:02 مـشعبان281440
منذ: 2 شهور, 11 أيام, 4 ساعات, 51 دقائق

قال مصدر عسكري، اليوم السبت، إن عناصر تنظيم داعش ومقاتلين من المعارضة التشادية نفذوا هجوماً على قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر في مدينة سبها بجنوب ليبيا.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم على الجيش الوطني الليبي في مدينة سبها بجنوب ليبيا.

وقال حامد الخيالي، عميد بلدية سبها في تصريح لفرانس برس: "تعرض مقر مركز تدريب سبها التابع للقوات المسلحة لهجوم إرهابي فجر اليوم، من قبل عناصر تنظيم الدولة (الإسلامية) وتساندها عناصر من مجموعات إجرامية ومرتزقة".

وأضاف الخيالي أن "الهجوم تسبب في سقوط 9 قتلى من العسكريين، بعض القتلى تعرض للذبح وبعضهم أعدم رميا بالرصاص".

وأوضح أسامة الوافي، المتحدث باسم مركز سبها الطبي، أن "المركز استقبل في وقت مبكر من الصباح تسعة جثامين"، مؤكدا عدم استقبال جرحى.

وكان مراسل "العربية"، في ليبيا أفاد، السبت، بوقوع هجوم مسلح على معسكر للجيش الوطني الليبي في سبها.

وأعلن المركز الإعلامي للواء 73 مشاة التابعة للجيش الوطني الليبي، تصديه للهجوم المسلح الذي تعرضت له المنطقة العسكرية في مدينة سبها فجر اليوم السبت.

وقال في بيان صحافي عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك "إن "وحدات الجيش الوطني الليبي في مدينة سبها قد تصدت لهجوم مسلح تعرضت له المنطقة العسكرية سبها"، مضيفاً "ما إن تحركت المجموعة المسلحة بقيادة حسن موسى ومن يسانده برماية عشوائية واقتراب مجموعة أخرى من المطار تم صد الهجوم".

إلى ذلك، أفاد مراسل، أمس الجمعة، في ليبيا بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر والكتائب الموالية لحكومة الوفاق في العزيزية.

هذا وتشهد تخوم العاصمة طرابلس اشتباكات ومعارك كر وفر بين الطرفين، منذ أن أطلق الجيش الوطني الليبي في الرابع من أبريل الماضي عملية عسكرية بهدف الدخول إلى العاصمة طرابلس.

أُضيفت في: 4 مايو (أيار) 2019 الموافق 28 شعبان 1440
منذ: 2 شهور, 11 أيام, 4 ساعات, 51 دقائق
0
الرابط الدائم

التعليقات

67868
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار