GO MOBILE version!
الإثنين 22 يوليو 2019 م 10:23 مـ بتوقيت القاهرة 19 ذو القعدة 1440 هـ
فبراير1020199:58:17 صـجمادى آخر41440

مانشستر سيتي يتطلع للثأر من تشيلسي بالدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يتطلع للثأر من تشيلسي بالدوري الإنجليزي
الفيفا
فبراير1020199:58:17 صـجمادى آخر41440
منذ: 5 شهور, 12 أيام, 12 ساعات, 25 دقائق

بعدما عاد مجددا لقمة الدوري الانجليزي لكرة القدم، سيتعين على مانشستر سيتي العمل بجد في المرحلة القادمة للمسابقة من أجل الحفاظ على الصدارة.

وتغلب مانشستر سيتي 2 / صفر على مضيفه إيفرتون أول أمس الأربعاء في مباراة مقدمة من المرحلة السابعة والعشرين للبطولة، ليرفع رصيده إلى 62 نقطة في الصدارة، متفوقا بفارق الأهداف على ليفربول، المتساوي معه في نفس الرصيد، الذي تراجع للمركز الثاني.

ويستضيف مانشستر سيتي (حامل اللقب) فريق تشيلسي بعد غد الأحد، حيث يرغب فريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا في الثأر من خسارته صفر / 2 أمام الفريق اللندني على ملعب (ستامفورد بريدج) في ديسمبر الماضي، والتي تسببت في فقدان سيتي لصدارة البطولة آنذاك.

وصرح جوارديولا عقب الفوز على إيفرتون "يتعين علينا خوض مواجهة أخرى صعبة في غضون ثلاثة أو أربعة أيام أمام تشيلسي".

أضاف مدرب سيتي "لا أعلم كيف سيكون وضعنا في تلك المباراة لكننا سنحاول تجهيز أنفسنا لها".

وتابع "كان من الممكن أن نتأخر بفارق سبع نقاط عن الصدارة منذ عدة أيام، ولكننا الآن نتواجد على القمة".

ورغم ابتعاد تشيلسي، صاحب المركز الرابع، عن الصدارة بفارق 12 نقطة، لكنه يخوض صراعا من نوع آخر.

ويشغل تشيلسي حاليا آخر المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، متفوقا بفارق نقطتين على مانشستر يونايتد وثلاث نقاط على أرسنال، صاحبي المركزين الخامس والسادس على الترتيب.

وقال أنطونيو روديجير مدافع تشيلسي "مازلنا نملك مصيرنا حتى الآن، ولذلك ينبغي علينا المضي قدما".

أشار روديجير "سنكشف عن وجهنا الحقيقي في هذا الشهر ويجب على الجميع أن يكونوا مستعدين لذلك لأن هناك الكثير من الأمور على المحك".

وتختتم مباريات المرحلة بلقاء وولفرهامبتون مع ضيفه نيوكاسل يوم الاثنين المقبل.

أُضيفت في: 10 فبراير (شباط) 2019 الموافق 4 جمادى آخر 1440
منذ: 5 شهور, 12 أيام, 12 ساعات, 25 دقائق
0
الرابط الدائم

التعليقات

65534
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار