GO MOBILE version!
الأحد 17 يناير 2021 م 5:31 صـ بتوقيت القاهرة 3 جمادى آخر 1442 هـ
نوفمبر1520182:18:42 مـربيع أول61440

تأجيل محاكمة ضباط الهرم المتهمين بتعذيب شاب حتى الموت لـ10 ديسمبر

تأجيل محاكمة ضباط الهرم المتهمين بتعذيب شاب حتى الموت لـ10 ديسمبر
صورة أرشيفية
نوفمبر1520182:18:42 مـربيع أول61440
منذ: 2 سنوات, 2 شهور, 1 يوم, 15 ساعات, 13 دقائق, 7 ثانية

قررت محكمة جنايات جنوب الجيزة المنعقدة في محكمة جنوب القاهرة بزينهم، تأجيل نظر محاكمة 6 ضباط وأمينى شرطة من مباحث فى قسم شرطة الهرم بتهمة تعذيب «شاب» حتى الموت فى أثناء استجوابه داخل قسم الشرطة، واحتجازه لأكثر من 20 يوما دون إخطار السلطات القضائية لجلسة 10 ديسمبر لحضور المتهمين.

وفي الجلسة الماضية، ظهر محمود غانم محامي أسرة الشاب المجني عليه، للمرة الأولى بعد عقد ثلاث جلسات من المحاكمة، وقدم إعلان وراثة عن الشاب المجني عليه وتوكيلا خاص من والد الشاب.

وقال غانم للمحكمة، إن الأسرة لم تطلب الإدعاء المدني أو التعويض من الضباط المتهمين، وردت المحكمة أنها قد تستدعي أسرة المجنى عليه «شقيقه، والده، والدته» لسماع أقوالهم، ومناقشتهم في الجلسة المقبلة.

وضمت قائمة المتهمين بالقضية التى قيدت برقم 65450 لسنة 2017 جنايات الهرم كلًا من: العقيد «بهاء .س» بإدارة تنفيذ الأحكام بمديرية أمن الجيزة، والذى كان يشغل مفتش مباحث قسم الهرم وقت الحادث قبل ترقيته في إبريل الماضي، والمقدم «عصام ن.»، بمديرية أمن الجيزة والذي كان يرأس مباحث قسم الهرم وقت الحادث قبل نقله للعمل بمديرية الأمن في يونيو الماضي بعد هروب متهم، والرائد «عمرو أ.»، رئيس مباحث الهرم، والنقيب «طارق م.»، معاون مباحث قسم الهرم، والنقيب «هاني م.»، معاون مباحث قسم الهرم، والنقيب «محمد أ.»، معاون مباحث قسم الهرم، وأميني الشرطة «رجب ن.»، و«أمير إ.».

وجاء بأمر الإحالة الذي أعدته نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية بإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، أن المتهمين عذبوا المجني عليه محمود سيد محمد حسين، المتهم في جناية قتل جدته وسرقة مصوغتها الذهبية، داخل قسم شرطة الهرم، خلال الفترة من 13 فبراير حتى 6 مارس؛ لحمله على الاعتراف بارتكاب الجريمة والإرشاد عن آداتها ومتحصلاتها.

وذكرت التحقيقات أن المتهمين قيدوا المجني عليه وعلقوه بنافذة إحدى غرف وحدة البحث الجنائي، وتناوبوا تكرار التعدي عليه أثناء فترة احتجازهم له ركلًا ولكمًا وصفعًا بالأيدي باستخدام عصى وصواعق كهربائية بمواضع شتى في عموم جسده، فيما صلبه المتهم الثاني، وكيل مباحث القسم آنذاك، وقيد جسده في قطعه خشبية، وجرده من ملابسه بمساعدة المتهم الثالث، رئيس مباحث القسم آنذاك، وأحدثا به الإصابات التي أودت بحياته.

وذكر تقرير الطب الشرعي المرفق بأوراق القضية أن المجني عليه أصيب بجروح وكدمات وسحجات في عموم الجسم، ناتجة عن تعذيب بدني أفضى إلى الموت، كما تعرفت منى محمود وتعمل مدرسة بوزارة التربية والتعليم، والدة المجنى عليه، وشقيقه على 3 ضباط من بين المتهمين هم رئيس مباحث قسم الشرطة، ومعاونه، ووكيل فرقة المباحث بالقسم، واتهما الضباط بتعذيبه لإجباره على الاعتراف بقتل جدته في 13 فبراير الماضي، وسرقة مشغولاتها الذهبية.

وأنكر الضباط أمام النيابة تعذيبهم للشاب، وقالوا للمحقق إن الشاب فارق الحياة أثناء مناقشته أمام رجال المباحث حول قضية مقتل جدته العجوز داخل شقتها بالهرم، وزعموا أن الشاب أصيب بحالة تشنجات وإعياء وتم طلب الإسعاف لنقله إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة.

أُضيفت في: 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 6 ربيع أول 1440
منذ: 2 سنوات, 2 شهور, 1 يوم, 15 ساعات, 13 دقائق, 7 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

64077
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار