GO MOBILE version!
الإثنين 19 نوفمبر 2018 م 11:41 مـ بتوقيت القاهرة 10 ربيع أول 1440 هـ
يوليو9201810:18:55 صـشوال251439

طالبة الثانوي تخلصت من والدها لسوء معاملته لها

طالبة الثانوي تخلصت من والدها لسوء معاملته لها
صورة أرشيفية
يوليو9201810:18:55 صـشوال251439
منذ: 4 شهور, 10 أيام, 13 ساعات, 22 دقائق, 58 ثانية

قد تدفع المواقف الصعبة التي تحدث داخل نطاق الأسرة، البعض إلى التفكير في ارتكاب أفعال إجرامية للتخلص مما يحدث، وخير مثال على ذلك ما فعلته "دميانة. ع" طالبة الثانوى التي لم تكمل عقدها الثاني بعد، فقد تخلصت من والدها في مشهد مأساوي لا يمكن أن يغيب عن نظر أحد، خاصة أنها قتلته بسكين المطبخ انتقاما منه لسوء معاملته لها، وتعديه الدائم عليها بالضرب واعتراضه على ارتباطها عاطفيا بشاب ترغب فى الزواج منه.

حكاية الفتاة المتهمة، بدأت مع والدها من فترة طويلة داخل منزلهما الصغير الواقع بإحدى قري محافظة الفيوم، فقد عانت الكثير منذ أن أصبحت مدركة لما يحدث حولها، لأن والدها بدلا من أن يتعامل معها بلين ورفق، حول حياتها إلى جحيم لا يستطيع أحد العيش فيه، مشاجرات وضرب وإصابات هكذا كانت معاملته لها، فما كان يمر يوم عليها إلا وهناك حفلة تعذيب تنتظرها على الرغم من أنها لم تعد صغيرة.

توالت الأحداث والمواقف والفتاة صابرة، حتي جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، فقبل الواقعة بفترة ارتبطت الفتاة بشاب يكبرها بعدة سنوات واتفقت علي أن يتقدم لها ويخطبها من والدها الذي رفض الموضوع نهائيا دون أن يبدي أفكار، فما كان من الفتاة إلا ان قررت الانتقام.

يوم الواقعة حدثت بينهم مشاجرة كبيرة، فأسرعت الفتاة نحو المطبخ أحضرت سكينتين وانهالت على والدها بعدة طعنات فى الرقبة والصدر والبطن وعندما حاول مقاومتها أصيبت فى يدها ثم واصلت طعناتها له حتى لفظ أنفاسه وتركته جثة هامدة، دقائق وحضر الأهالي بعد ما سمعوا صوت صرخات، وفي مشهد دموي وجدوا رب الأسرة ملقى على الأرض جثة هامدة، فأبلغوا الشرطة، التي حضرت لكشف أحداث الواقعة وبسؤال والدة الفتاة أنكرت معرفتها بالحادث حرصا على حياة نجلتها التى اعترفت تفصيليا بالحادث وأرشدت عن السكينتين المستخدمتين فى الحادث، وتم القبض عليها.

أُضيفت في: 9 يوليو (تموز) 2018 الموافق 25 شوال 1439
منذ: 4 شهور, 10 أيام, 13 ساعات, 22 دقائق, 58 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

62055
آخر تحديثات
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار