GO MOBILE version!
الأحد 17 يناير 2021 م 4:26 صـ بتوقيت القاهرة 3 جمادى آخر 1442 هـ
فبراير320181:38:08 مـجمادى أول171439

اكتشاف مقبرة «حتبت» يعود لـ4400 عام

اكتشاف مقبرة «حتبت» يعود لـ4400 عام
فبراير320181:38:08 مـجمادى أول171439
منذ: 2 سنوات, 11 شهور, 13 أيام, 14 ساعات, 48 دقائق, 41 ثانية

أعلن وزير الآثار، الدكتور خالد العناني، السبت، الكشف عن مقبرة يرجح أنها لسيدة تدعى حتبت من الدولة القديمة ترجع للأسرة الخامسة أي منذ 4 آلاف و400 عام وهي «كاهنة للمعبودة حتحور».

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير بمنطقة آثار الهرم للإعلان عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد بمنطقة الجبانة الغربية غرب الهرم الأكبر (خوفو)، بحضور محافظ الجيزة محمد كمال الدالي، وعدد من السفراء الأجانب ومسؤولي وزارة الآثار، وحرصت عشرات القنوات الفضائية المحلية والعالمية على تغطية الحدث.

 

يأتي ذلك استمرارا لسلسلة الاكتشافات الأثرية الجديدة التي تعلن عنها وزارة الآثار باستمرار في جميع أنحاء الجمهورية.

 

وأشار الوزير إلى أن البعثة المصرية، برئاسة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، نجحت في اكتشاف تلك المقبرة التى عثر على مقتنيات تلك السيدة منذ أكثر من 109 سنوات وموجودة حاليا في متحف برلين، لافتا إلى أن الحفائر في تلك المنطقة بدأت منذ أكتوبر الماضي ويستمر العمل فيها.

وأوضح أن هذا الكشف هو الأول في العام 2018 ومن المقرر خلال الأسابيع المقبلة الإعلان عن كشف أثري مهم.

من جانبه، ذكر مصطفى وزيري أن تلك المقبرة للكاهنة حتبت يرجح أنها ليست المقبرة الأساسية للكاهنة فهي مصنوعة من الطوب اللبني بطبقة ملاط ولكن المقبرة الأساسية التي عثر على مقتنياتها قديما مرجح أن تكون في ذات المنطقة وتكون بالحجر بالكامل.

وأضاف أن المقبرة بها مناظر فريدة منها القرد المستأنس الذى يرقص أمام فرقة موسيقية وغيرها من النقوش.

 

كما قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن مقبرة السيدة حتبت التى تم الاعلان عنها اليوم يتم البحث عنها منذ عام 1905، وتحمل جميع سمات عصر الأسرة الخامسة من حيث التخطيط المعماري والعناصر الفنية..مشيرا الى ان اخر من عمل بمنطقة الكشف الاثري كان الدكتور زاهي حواس مؤكدا أن تلك المقبرة.

 

وقال وزيري في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم إنها تتكون من مدخل يؤدى إلى مقصورة على شكل حرف (L) بها حوض للتطهير حفر عليه اسماء صاحبة المقبرة والقابها منها الكاهنة واحد كبار الموظفين ذات الصلة بالبلاط الملكي.

 

وأضاف انه فى نهاية ممر المقصورة من الناحية الغربية يوجد مدخل به درج اصطف على جانبيه حامل للبخور والقرابين يؤدى الى حجرة صغيرة بها ناووس كان يوجد به تمثال لصاحبة المقبرة لم يتم العثور عليه حتى الان وبأرضية المقصورة يوجد مائدة صغيرة للقرابين.

 

وأوضح أن جدران المقبرة زينت بالمناظر ملونة تصور حتبت في وضع الوقوف تستعرض مناظر صيد الطيور والأسماك الى جانب منتظر لصناعات مختلفة كصناعة مراكب البردي والجلود وصهر المعادن ومناظر الرعي وذبح الاضاحي وجمع الفاكهة وفرق موسيقية ورقص الفتيات كما تظهر صاحبة المقبرة في مناظر أخرى وهي جالسة أمام مائدة القرابين تستقبل القرابين المقدمة من أبنائها.

 

وتابع أنه يوجد ايضا علي جدران المقبرة مناظر لقردين مما يؤكد أن القرود كانت مستأنسة في ذلك الوقت يصور المنظر الاول قرد يجمع ثمار الفاكهةو المنظر الاخر فيصور احد القردة وهو يرقص مع فرقة موسيقية كاملة وهو منظر مميز ويوجد مثله بمقبرة كا عبر بمنطقة اثار سقارة من عصر الاسرة الخامسة وفيه يظهر القرد مع عازف قيثارة وحيد وليس مع فرقة موسيقية كاملة.

 

وأوضح أنه تم ترقيم المقبرة الجديدة برقم (g9000) للحفاظ على تسليل الأرقام للمقابر الموجودة بالمقبرة.

 

وكان الدكتور خالد العناني وزير الآثار قد أعلن اكتشاف مقبرة لسيدة تدعي حتبت (جالبة السعادة) كانت من كبار الموظفين ذات الصلة بالبلاط الملكي خلال نهاية عصر الاسرة الخامسة من الدولةالقديمة، وذلك أثناء أعمال التنقيب الأثري للبعثة المصرية الجبانة الغربية، برئاسة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار.

 

وتضم الجبانة الغربية مقابر لكبار الموظفين من الدولة القديمة عثر عليهم بواسطة البعثات الأثرية التي عملت الجبانة منذ عام ١٨٤٢.

أُضيفت في: 3 فبراير (شباط) 2018 الموافق 17 جمادى أول 1439
منذ: 2 سنوات, 11 شهور, 13 أيام, 14 ساعات, 48 دقائق, 41 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

60039
تويتر
كن مراسلاً
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار