GO MOBILE version!
الإثنين 18 ديسمبر 2017 م 8:44 صـ بتوقيت القاهرة 29 ربيع أول 1439 هـ
نوفمبر28201711:14:51 صـربيع أول91439

كافيار روسي ومُدلِكة.. تعرف على مطالب «كبار السعودية» المحتجزين في «ريتز كارلتون»

كافيار روسي ومُدلِكة.. تعرف على مطالب «كبار السعودية» المحتجزين في «ريتز كارلتون»
نوفمبر28201711:14:51 صـربيع أول91439
منذ: 19 أيام, 21 ساعات, 29 دقائق, 15 ثانية

نشرت جريدة عكاظ السعودية، تقريرًا عن أوضاع المحتجزين من أمراء ورجال أعمال ومسؤولين سعوديين في فندق ريتز كارلتون، وطريقة معاملتهم. وقال مسؤول بهيئة حقوق الإنسان السعودية أن السلطات في المملكة توفر طاقماً طبياً متكاملاً على مدار ساعات اليوم للعناية بالمتهمين في قضايا الفساد العام. وذكر محتجز في فندق ريتز كارلتون بالرياض لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، وهي أول وسيلة إعلام يسمح لها بزيارة مقر الاحتجاز، إنه يقضي معظم وقته بغرفته، مع فريق محامييه، للتركيز على قضيته. وأكد أنه يسمح له بالاتصال بأسرته، لكنه لا يفضل أن تزوره الأسرة في مكان احتجازه. وكشف مسؤول من مكتب النائب العام رافق مراسلة «بي بي سي» خلال الزيارة أن فريقاً من المحققين ظل يجمع المعلومات عن ملفات المحتجزين منذ عامين، بمنتهى السرية. وأشار إلى أن بعض الوثائق تعود إلى عقود. وتمسك المسؤول بأن ما يجري هو تحريات سابقة للتحقيق. وقال مسؤول آخر إن أكثر من 500 شخص، هم خبراء حكوميون وماليون، وخبراء في سوق الأسهم، ومصرفيون سابقون، ومختصون في غسل الأموال، وفي القضاء، والعقار، يتناوبون العمل بمقر الاحتجاز على مدار ساعات اليوم، على مدى أيام الأسبوع، للمساعدة في التعجيل بإنهاء ملفات المحتجزين. وأبلغ مسؤول سعودي «بي بي سي» بأن العقاقير الطبية التي يتناولها بعض المحتجزين يتم إحضارها لهم من منازلهم. وأكدت «بي بي سي» أن استطلاعها آراء السعوديين خارج مكان الاحتجاز يؤكد تأييداً واسعاً لمواجهة الفساد العام. وقال مسؤول آخر، رداً على سؤال عما يطلبه المحتجزون، «بوسعهم الحصول على كل شيء يريدونه. لكننا لا نستطيع أن نستورد طعاماً خاصاً من دولة بعينها». وذكرت «بي بي سي» أنها أبلغت بأن أحد المحتجزين طلب تزويده بكافيار روسي، فيما طلب آخرون أن يتم إحضار «الحلاق» الخاص بكل منهم. وطلب بعضهم مدلكته الرياضية الخاصة! وزاد أن لكل من المحتجزين البالغ عددهم أكثر من 200 شخص، بينهم أمراء ومليارديرات، خطا هاتفيا «ساخنا» في غرفته، للاتصال بأسرهم ومحاميهم. كما أنه يسمح لمسؤولي شركاتهم بزيارتهم في مقر الاحتجاز لتسيير أعمالهم التجارية. كما تسمح لهم السلطات باستخدام البريد الإلكتروني. وأضافت «بي بي سي» أمس أن المسؤولين السعوديين يأملون بأن يتمكن المحتجزون من مغادرة مكان احتجازهم بحلول نهاية 2017 أو مطلع يناير 2018، حسبما نقلت جريدة عكاظ السعودية.

أُضيفت في: 28 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 9 ربيع أول 1439
منذ: 19 أيام, 21 ساعات, 29 دقائق, 15 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

59121
صحف http://www.maydany.com/rss/rss14.xml does not exist
آخر تحديثات http://www.maydany.com/rss/rss.xml does not exist
تويتر
0
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير