GO MOBILE version!
الأحد 19 نوفمبر 2017 م 12:25 مـ بتوقيت القاهرة 29 صفر 1439 هـ
نوفمبر6201711:19:32 صـصفر161439

«رواتب ودعم» لـ5 جهات حكومية .. تعرف عليهم

«رواتب ودعم» لـ5 جهات حكومية .. تعرف عليهم
نوفمبر6201711:19:32 صـصفر161439
منذ: 13 أيام, 1 ساعة, 5 دقائق, 34 ثانية

تصدر «منتدى شباب العالم» الذي انطلقت فعالياته بشرم الشيخ أمس تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي اهتمامات الصحف المصرية الصادرة اليوم الاثنين، التي تطرقت أيضا إلى عدد من الفعاليات المتعلقة بنشاط مصر الدبلوماسي والإقليمي وعدد من القضايا المحلية. فمن جانبها، أبرزت صحيفة «الأخبار» حوار الرئيس السيسي مع قناة «سي إن بي سي»، على هامش مشاركته في منتدى شباب العالم، ونقلت تأكيد الرئيس السيسي، أن انتخاب رئيس الجمهورية، يتم فقط بإرادة الشعب المصري، صاحب الحق الأصيل في اختيار رئيسه، مشيراً إلى أن منتدي شباب العالم فرصة متميزة لمد جسور الحوار والتواصل بين الشباب من كافة أنحاء العالم. وأكد الرئيس أن المجتمع المصري ذو قاعدة شبابية عريضة، حيث إن أكثر من نصف تعداد مصر هم من الشباب دون الأربعين عاماً. ونقلت الصحيفة على لسان السفير بسام راضي، المُتحدث باِسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس أكد- خلال الحوار- أن منتدي شباب العالم يُعد امتداداً لسلسلة من المؤتمرات الشبابية الناجحة التي انعقدت في عدد من المحافظات المصرية منذ نوفمبر العام الماضي وتواصلت بشكل فعال، وكان من نتائجها انعقاد هذا المنتدي لشباب العالم. وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي في مصر، أوضح الرئيس السيسي أن هناك تحسناً ملحوظاً على هذا الصعيد، وهو ما تشير إليه تقارير المؤسسات الدولية المعنية، ما انعكس بوضوح على فرص ومناخ الاستثمار في مصر، خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد الذي يوفر إطاراً تشريعياً مناسباً. كما تطرق الرئيس إلى ما يشهده قطاع السياحة في مصر من تحسن متواصل، بعد التراجع الذي شهده خلال السنوات الماضية جراء ما شهدته مصر من أحداث داخلية منذ عام 2011 والسنوات التالية، بالإضافة إلى الاضطرابات التي شهدتها المنطقة وما زالت حتي الآن. بدورها، رصدت صحيفة «الأهرام» تحول مدينة شرم الشيخ إلى خلية نحل، تتميز بحالة فريدة من الانسجام والتناغم المبهر، في ظل احتضانها لمنتدى شباب العالم، ومبادرة عدد من الشباب بالمرور على أكمنة الشرطة، لشكر رجال الأمن على ما يقدمونه من جهد، بينما كشف آخرون عن سعيهم لطرح مبادرة لجمع شباب دول حوض النيل المشاركين بالمنتدى في عقد لقاءات معهم للنقاش حول وضع ورقة شبابية للتوصل إلى حلول لمشكلات مياه النيل وحصص الدول ومشكلة سد النهضة. ونقلت الصحيفة عن المشاركين في المبادرة أنهم تواصلوا مع شباب من (رواندا وإثيوبيا والسودان وكينيا والسودان وأوغندا)، وسوف يطالبون الوفود الشبابية برفع نتائج هذه المبادرة إلى دولهم والترويج لها إعلاميا لتوصيل وجهة نظرهم. وعن تأمين المنتدى، نشرت «الأخبار»، تفقد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، الحالة الأمنية في شرم الشيخ والاطلاع على الخدمات والإجراءات الأمنية بمطار شرم الشيخ الدولي ومراحل التفتيش المختلفة، وكذلك تفقد عدد من نقاط التفتيش والكمائن والتمركزات الأمنية، بالإضافة إلى قيامه بجولة على القوات المكلفة بتأمين مقار إقامة الوفود المشاركة في المنتدي، وشدد على تفعيل إجراءات تأمين وحماية المنشآت المهمة والحيوية وتكثيف الدوريات الأمنية بكل الطرق والمحاور المؤدية إليها. وذكرت الصحيفة أن عبدالغفار وجه باتخاذ كل الإجراءات التي تكفل تأمين فعاليات المنتدي، وتواجد القيادات الأمنية ميدانياً للمتابعة المستمرة للحالة الأمنية وتوفير كل الإمكانات اللازمة لهم لتنفيذ مهامهم بكفاءة، وأشاد بما لمسه من انضباط في الأداء والروح المعنوية المرتفعة للقوات التي تؤكد مدى الحرص على القيام بدورهم من منطلق وطني ووعي بطبيعة ومتطلبات المرحلة الراهنة. واستمراراً للنشاط الدبلوماسي، تناولت صحيفة «الأهرام» استدعاء وزارة الخارجية سفراء (ألمانيا وإيطاليا وهولندا)، وجار استدعاء سفيري (المملكة المتحدة وكندا) لتقديم احتجاج رسمي شديد اللهجة على البيان الصادر عن الدول الخمس بشأن ظروف وملابسات احتجاز المدعو إبراهيم متولي، وللإعراب عن استياء مصر الشديد لما ينطوى عليه البيان من تدخل سافر وغير مقبول في الشأن الداخلي وفى أعمال السلطة القضائية. ونقلت الصحيفة عن السفير إيهاب نصر، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، إعرابه- خلال اللقاء- عن استنكاره للمغالطات الواردة في البيان، مطالبا سفراء الدول الخمس بتحري الدقة في توصيف الموقف القانوني السليم للمدعو إبراهيم متولي، والذي لا يعد معتقلا، بل محتجزا على ذمة قضايا تباشر النيابة العامة التحقيقات فيها، ونوه إلى أهمية احترام الإجراءات القضائية في مصر وعدم مصادرة حق الدولة في إنفاذ القانون في مواجهة شخص منسوبة له اتهامات متعددة. وبشأن دور مصر الإقليمي، ذكرت صحيفة «الجمهورية»، تحت عنوان «جهود مصرية لاحتواء الأزمة اللبنانية»، أن مصر بدأت جهودا مكثفة- على أعلى المستويات- للتوصل إلى حل للأزمة اللبنانية بعد استقالة الحريري رئيس الحكومة أمس الأول، حيث تلقى الرئيس السيسي اتصالاً تليفونياً من الرئيس اللبناني ميشال عون حول التطورات السياسية على الساحة اللبنانية، وكذلك استقباله نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني. ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، قوله إن الاتصال تناول التشاور المتبادل حول التطورات السياسية على الساحة اللبنانية في ضوء التطورات الداخلية الأخيرة، وكذا استعراض الموضوعات المتعلقة بمستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشيراً إلى تأكيد الرئيس السيسي اهتمام مصر بالحفاظ على أمن واستقرار لبنان ووقوفها إلى جانبه ودعمه في مواجهة التحديات الراهنة. وتطرق لقاء الرئيس السيسي مع رئيس مجلس النواب اللبناني- وفقاً للصحيفة- لعدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك من بينها آخر المستجدات على الساحة الداخلية اللبنانية، وأعرب الرئيس عن اهتمام مصر بالحفاظ على أمن واستقرار لبنان ووقوفها إلى جانبه ودعمه في مواجهة التحديات الراهنة، كما أكد الرئيس أهمية تجنب جميع أشكال التوتر والتطرف المذهبي والديني ورفض مساعي التدخل في الشؤون الداخلية للبنان. وأكد الرئيس أن اللبنانيين فقط هم المعنيون بالتوصل إلى الصيغة السياسية التي يرتضونها وتحقق مصالح الشعب اللبناني الشقيق التي يجب أن تحتل الأولوية القصوى ونوه الرئيس إلى أهمية تحقيق التكاتف بين مختلف فصائل الشعب اللبناني معرباً عن ثقته في وعيه وقدرته على صون لبنان. وتحت عنوان «تعاون مصري سوداني لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الزراعي والحيواني»، اهتمت صحيفة «الأخبار» باجتماع الدورة 57 للهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل بين مصر والسودان. ونقلت الصحيفة تأكيد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، حرص القيادة السياسية في كل من مصر والسودان، على دفع عملية التنمية المشتركة، وتعزيز أواصر العلاقات في مختلف المجالات، بما يحقق آمال الشعبين الشقيقين، خاصة تحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الزراعي والحيواني، في إطار ما تمتلكه الدولتان من مقومات طبيعية وبشرية. وأوضح الوزير أن الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل تعتبر الذراع الفنية لتنفيذ اتفاقية 1959 بين مصر والسودان، حيث أنشئت الهيئة عام 1960 لدراسة وتنفيذ ومراقبة المشروعات وضبط النهر حتي يمكن استغلاله الاستغلال الأمثل وزيادة إيراده وكذلك لاستمرار الأرصاد المائية على النهر وروافده في أعالي النيل. وتحت عنوان «رئيس الأركان خلال جولة بالمنطقة الغربية العسكرية: إجراءات مشددة لحماية حدود الدولة برا وبحرا وجوا»، تناولت صحيفة «الأهرام» الجولة التفقدية للفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بعدد من نقاط التأمين الحدودية في نطاق المنطقة الغربية العسكرية، للاطمئنان على الأحوال المعيشية والإدارية للقوات، والوقوف على الحالة الأمنية ومتابعة إجراءات تنفيذ الخطط والمهام الأمنية التي تكلف بها القوات وفرض السيطرة الأمنية الكاملة. ونقلت الصحيفة، تأكيد رئيس الأركان أنه تم اتخاذ المزيد من التدابير والإجراءات المشددة لحماية حدود الدولة على كل الاتجاهات الإستراتيجية براً وبحراً وجواً بالتعاون بين جميع الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية للقوات المسلحة. ونقلت الصحيفة عن العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، أن رئيس الأركان التقى بضباط وضباط صف وجنود والصناع العسكريين من المنطقة الغربية وأشاد بما يبذله حماة الغرب من جهد ومواقف بطولية خلال مواجهاتهم المستمرة مع العناصر الإجرامية وعصابات التهريب والمتسللين عبر الحدود والتصدي بكل شجاعة وتضحية للمخاطر والتحديات التي تواجه أمن مصر القومي في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها الدولة المصرية. كما شدد رئيس الأركان، على ضرورة الحفاظ على ما تملكه القوات من أسلحة ومعدات وتعظيم الاستفادة منها وتطوير أدائها، إلى جانب الاهتمام بتنمية القدرات الميدانية والبدنية لضباط الصف والمجندين والتواصل الكامل معهم باعتبارهم الركيزة الأساسية التي تحفظ للقوات المسلحة قوتها وتماسكها في مواجهة التحديات. وفيما يخص الشأن المحلي، استعرضت صحيفة «الأخبار»، تفقد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، واللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، القوس الشمالي الشرقي للطريق الدائري الإقليمي، وذلك في المسافة من بلبيس الصحراوي حتى طريق بنها الزراعي بطول 33.5 كيلومتر، والتي تشمل 53 عملا صناعيا (27 كوبري و26 نفقا)، بهدف متابعة استعدادات افتتاح القوس الشمالي الشرقي من الطريق الدائري الإقليمي منتصف الشهر الحالي. وأوضح وزير النقل أن أعمال تنفيذ الطريق تمت وفقا لأحدث المواصفات العالمية، التي لا تقل جودة عن مثيلاتها في الدول الكبرى، وأن هذا القوس يربط بين بلبيس وطريق شبرا بنها الحر ليمثل مع الطريق بعد افتتاحهما شرايين جديدة للتنمية، مشيراً إلى الانتهاء من أعمال تنفيذ محور كوبري بنها العلوي على فرع دمياط بالنيل، الذي يعد أحد الأعمال الصناعية الكبري بالطريق الدائري الإقليمي، ويربط بين طريق «بنها- المنصورة»، وطريق الإسكندرية الزراعي. ونشرت صحيفة «الأخبار» أنباء اعتماد عمرو الجارحي، وزير المالية، عدداً من المخصصات المالية العاجلة بقيمة 3.9 مليار جنيه عن شهر أكتوبر الماضي لـ5 جهات حكومية تشمل: وزارة البترول وهيئة السلع التموينية وهيئة السكك الحديدية والتأمين الصحي والهيئة الوطنية للإعلام، وتضمنت المخصصات 3.4 مليار لهيئة السلع التموينية قيمة الدعم المالي لسلع البطاقات التموينية وفروق نقاط الخبز وفروق تكاليف تصنيع الخبز عن أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر 2017. وشملت المخصصات أيضاً مبلغ 2.5 مليون جنيه للمجلس الأعلى للثقافة لصرف مرتبات العاملين بشركة الصوت والضوء عن أكتوبر وتخصيص 98.5 مليون جنيه كمساهمات من الخزانة العامة للدولة في رأسمال الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج وذلك لتوفير السيولة اللازمة لصرف مستحقات العاملين عن شهر أكتوبر. كما تضمنت المخصصات مبلغ 73.8 مليون جنيه للهيئة القومية لسكك حديد مصر كدعم اشتراكات الطلبة والخطوط غير الاقتصادية عن أكتوبر وتخصيص مبلغ 8.1 مليون جنيه لدعم اشتراكات طلبة المدارس والجامعات والمعاهد العليا على خطوط مترو الأنفاق عن سبتمبر الماضي، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 39.9 مليون جنيه لوزارة البترول لسداد المستحق عن الأعمال المنفذة بالفعل عن يوليو الماضي لعدد 22102 عميل منزلي للعمل بالغاز الطبيعي بدلا من البوتاجاز، كما تم تخصيص 4.3 مليون جنيه مرتبات للعاملين بشركات الري الثلاث الكراكات المصرية، الري للأشغال العامة، المصرية للري والصرف والإنشاءات المدنية التابعة للشركة القابضة للري والصرف عن سبتمبر الماضي، وكذلك تخصيص مبلغ 62.5 مليون جنيه للدعم المستحق للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عن أكتوبر لتتولى الشركة القابضة توزيعها على الشركات التابعة لها. وفيما يخص الطاقة، نشرت صحيفة «الجمهورية»، إطلاع وزارة الكهرباء والطاقة على الأعمال المطلوبة لتوفير متطلبات مدينة العلمين الجديدة من الكهرباء من الآن لتكون سابقة للمرافق والخدمات الأخري من خلال توسيع وزيادة قدرات محطة محولات الحمراء لتلبية متطلبات المشروعات السكانية والسياحية الصناعية والتنموية بالمدينة واستكمال انارة الطريقين الساحلي الدولي والزراعي باستثمارات مشتركة لنقل الكهرباء والبحيرة للتوزيع تصل إلى 800 مليون جنيه. وأشارت الصحيفة إلى تقديم المهندس جابر الدسوقي، رئيس القابضة للكهرباء ملفاً كاملاً بهذه المشروعات إلى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة. كما أوضح المهندس محمد عبدالعليم، رئيس شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء جاهزية واطلاق التيار بمحطة محولات البساتين الجديدة المتنقلة «قدرة 40 ميجافولت» وباستثمارات 100 مليون جنيه لتكون جاهزة للافتتاح الرسمي خلال أيام وتخصيص 65 مليون جنيه لتوسيع وتقوية محطة محولات الحمراء بمطروح للمساهمة في هذا الانجاز بعد تشغيل لو حتي توزيع حوش عيسي الصناعية «بتكلفة 14 مليون جنيه» وحوش عيسى بـ «6 ملايين جنيه».

أُضيفت في: 6 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 16 صفر 1439
منذ: 13 أيام, 1 ساعة, 5 دقائق, 34 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

58656
صحف
تويتر
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير
آخر الأخبار