GO MOBILE version!
الأحد 26 فبراير 2017 م 9:28 مـ بتوقيت القاهرة 29 جمادى أول 1438 هـ
يناير720172:08:07 مـربيع آخر81438

«السيسي في الكاتدرائية وإحباط هجوم عناصر تكفيرية».. الأبرز في صحف السبت

«السيسي في الكاتدرائية وإحباط هجوم عناصر تكفيرية».. الأبرز في صحف السبت
يناير720172:08:07 مـربيع آخر81438
منذ: 1 شهر, 19 أيام, 7 ساعات, 20 دقائق, 12 ثانية

أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح السبت، الشأن المحلي، وخاصة مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وأبرزت صحيفة «المصري اليوم»، مشاركة الرئيس السيسي في الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية تحت عنوان «السيسي في الكاتدرائية: يارب احفظ مصر»، بجانب استعراض التقرير نصف السنوي للحكومة أمام مجلس النواب تحت عنوان: «إسماعيل أمام البرلمان خلال أيام لاستعراض التقرير نصف السنوي». وقالت صحيفة «الأهرام» إن الرئيس السيسي هنأ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة المسيحيين بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، متوجهًا لهم بالشكر على حفاوة استقباله لحظة دخوله الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مساء أمس، قائلا: «لازم تكونوا متأكدين إننا بنحبكم وإن إحنا واحد». وأضافت أن الرئيس كشف عن افتتاح أكبر كنيسة ومسجد في مصر في العاصمة الإدارية الجديدة خلال شهر يناير العام المقبل، مشيرًا إلى أنه سيكون أول المساهمين في بناء الكنيسة والمسجد. وقال الرئيس، خلال مشاركته في الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية: «العام المقبل سيكون مر 50 عامًا على إنشاء الكاتدرائية، وسيكون داخل العاصمة الإدارية الجديدة أكبر كنيسة ومسجد في مصر وسأكون أول المساهمين في بنائهما وسنحتفل بالافتتاح». وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس طالب شركات المقاولات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة بسرعة الانتهاء من بناء الكنيسة والمسجد ومركز حضاري ضخم بحلول العام المقبل، وأشار إلى أن مصر ستعلم العالم بأن المصريين كيان واحد وأن التنوع خلقه الله لنحترم هذا الأمر لأنه إرادة إلهية، قائلا: «الاختلاف إرادة إلهية ومن يرفضها لا يفهم». وقالت الصحيفة إن البنك المركزي وهيئة الاستثمار أعلنتا عن مجموعة من المؤشرات القوية على تحسن الأوضاع الاقتصادية، وقرب تجاوز الأزمة الراهنة، حيث كشف اجتماع لمجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار برئاسة داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، عن إنهاء اللجنة الوزارية لفض المنازعات 221 منازعة للمستثمرين خلال الأشهر السبعة الأخيرة من عام 2016، مما أنقذ استثمارات بقيمة 31 مليار جنيه، كما نجح مركز تسوية المنازعات بهيئة الاستثمار في إنهاء 4 منازعات تتعلق باستثمارات بقيمة 50 مليون جنيه. ونقلت الصحيفة عن محمد خضير، رئيس الهيئة، إن لجان البت التابعة للهيئة انتهت آخر 8 أشهر من العام الماضي من إجراءات تخصيص أراض لـ 319 مشروعًا جديدًا تقام على مساحة إجمالية 33 ألف فدان، باستثمارات تبلغ أكثر من 9 مليارات جنيه، وشهد أول أسبوع من 2017 تأسيس 251 شركة برؤوس أموال 299 مليون جنيه، توفر 7028 فرصة عمل، لافتًا إلى أن الهيئة تروج حاليا لـ1303 فرص استثمارية في جميع القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية في العديد من المحافظات. ومن جانبها، قالت صحيفة «الجمهورية» إن قوات إنفاذ القانون من الجيش الثالث الميداني أحبطت محاولة تسلل وهجوم مجموعة من العناصر التكفيرية على عدد من نقاط التأمين، في الساعات الأولى من صباح أمس. وأضافت الصحيفة أن مجموعة من العناصر التكفيرية حاولت، فجر أمس، الهجوم على بعض من نقاط التأمين الثابتة التابعة للجيش الثالث الميداني بشكل متزامن مستخدمة عدد من عربات الدفع الرباعي محملة بكميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وعدد من الدراجات البخارية مستخدمين الأسلحة الآلية وطلقات مختلفة الأعيرة. وأشارت إلى أنه نتيجة لليقظة العالية وسرعة رد الفعل لعناصر إنفاذ القانون بنطاق الجيش الثالث الميداني تمكنت من إحباط الهجوم بعد تبادل لإطلاق النيران والتي أسفرت عن القضاء على 9 تكفيريين وإصابة 16 آخرين من القائمين بالهجوم وتدمير عدد 2 عربة دفع رباعي وعدد 4 دراجات بخارية والتحفظ على العديد من الأسلحة والذخائر والمعدات وأجهزة الاتصال اللاسلكية المستخدمة في الهجوم، فيما تواصل عناصر إنفاذ القانون عمليات التمشيط والمداهمة ضد العناصر التكفيرية وتكثيف إجراءات الحماية والتأمين بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي. وقالت إن لجنة استرداد أراضي الدولة، برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية، قدرت حق الدولة في أراضي الخانكة بنحو ملياري جنيه مقابل تغيير النشاط واستثمارها في غير الغرض المخصصة من أجله، وتبين للجنة أن إحدى جمعيات الاستصلاح الزراعي حصلت على 750 فدانًا بصحراء الخانكة بغرض الزراعة وحولتها إلى أنشطة صناعية وتجارية بالمخالفة حيث تاجر الأعضاء في الأراضي ببيعها بأرقام فلكية بعد أن نجحوا عن طريق إحدى اللجان في ضمها للحيز العمراني بزعم أنها خارج الزمام أصلا وتم تحويل نحو 200 فدان إلى مقابر و250 أخرى إلى تجمعات صناعية وتجارية. وأشارت إلى أن اللجنة عقدت اجتماعًا مع مسؤولي محافظة القليوبية للاتفاق على الإجراءات القانونية لاسترداد حق الشعب بإنذار المخالفين من كبار الشخصيات العامة ورموز الوطني المنحل بالإقليم، كما تم استعراض كافة الخرائط والأوراق اللازمة بأرض الجمعية لتحديد المسئوليات وإنذار المخالفين لتوفيق أوضاعهم وتحصيل حق الدولة بعدما تبين وجود تلاعب في عقود بعض الأراضي باستغلال حالة الانفلات التي كانت عليها أجهزة الدولة أعقاب ثورة 25 يناير ومحاولة إصباغ الصفة القانونية لبعض المخالفين خاصة بعد الارتفاع الجنوني لأسعار الأراضي بالمنطقة بعد ضمها للكردون العمراني بالمخالفة. وبدورها، قالت صحيفة «أخبار اليوم» إن يوسف الراجحي، المدير التنفيذي لشركة (سنتامين) صاحبة امتياز منجم السكري أكد انتظام الشركة في سداد 2 مليون دولار أسبوعيًا لخزينة الدولة تحت حساب الأرباح من المنجم بواقع 104 ملايين دولار سنويا اعتبارا من يوليو الماضي قابلة للارتفاع بالإضافة إلى حوالي 81،5 مليون دولار للخزانة العامة. وأضاف الراجحي أنه يتم إنتاج من 350 إلى 400 كيلو جرامًا من الذهب أسبوعيًا في شكل سبائك متوسط وزن الواحدة منها 20 كجم كل سبيكة تحمل رقمًا محددًا من أول سبيكة حتى أحدث سبيكة يتم إنتاجها وتحتوي كل سبيكة على حوالي 89% ذهبا و10% فضة و1% معادن مصاحبة مثل النحاس والزنك. وأشار الراجحي إلى أن الشركة قامت بتطوير عمليات استخراج واستخلاص الذهب بشكل مخطط بحيث لا ترتفع تكلفة إنتاج الأوقية مع ازدياد عمق المنجم مما أدى لارتفاع احتياطي المنجم من الذهب ليصل إلى 15 مليون أوقية (٦٠٠ طن) مما يحقق الاستمرارية العمل بالمنجم لـ 30 عاما تقريبا بمعدلات إنتاج سنوية تعادل نصف مليون أوقية سنويا ويتوقع ارتفاع هذه القيمة مع تقدم عمليات الحفر والاستكشاف في منطقة الامتياز. وذكرت الصحيفة أن الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية أكد أن انتخابات المحليات سيتم إجراؤها بعد صدور قانون الإدارة المحلية مباشرة، مؤكدا أنه من المتوقع أن تكون في النصف الأول من العام الحالي، موضحًا أن نظام الانتخابات سيكون بنظامي القائمة والفردي، وبرر ذلك لتحقيق سهولة في الفرز وعدم حدوث مشاكل أثناء إعلان النتيجة. وفي الشأن الدولي قالت «الأهرام» إن الخارجية الأمريكية أعلنت أن الولايات المتحدة تدعم المحادثات بشأن التسوية في سوريا، والمزمع إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية آستانة يناير الجاري. وأعرب الوزير جون كيري، في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، عن أمله في أن تكون هذه المحادثات خطوة نحو حل الأزمة السورية، وقال «نأمل في هذه المرحلة أن يكون اللقاء في آستانة خطوة كبيرة إلى الأمام». وأضاف أنه تحدث مع كل من نظيره الروسي سيرجى لافروف، والمبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دى ميستورا، وثلاثتنا متفقون على أن الهدف لم يتغير وهو الوصول إلى جنيف، حيث لا بد من إجراء مفاوضات حقيقية، في إشارة إلى جولة المفاوضات المزمع إجراؤها في جنيف فبراير المقبل. وأشارت الصحيفة إلى أن وزير العدل التركي أعلن أنه تم إلقاء القبض على ١٨ شخصًا في إطار التحقيقات في انفجار استهدف محكمة بمدينة أزمير، مساء أمس الأول، وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة ١٠آخرين. ومن جانبها، قالت صحيفة «الجمهورية» إن هيئة الأركان العامة الروسية أعلنت سحب حاملة الطائرات «الأميرال كوزنيتسوف» وطراد «بيتر فيليكي» ومجموعة السفن المرافقة لهما من منطقة تمركزهما قبالة الساحل السوري. وأضافت أن فاليري جيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الروسي أكد أن القرار جاء تنفيذا لأوامر صدرت عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأضاف أن تحرير حلب من قبل القوات الحكومية شكل ظرفا لحل النزاع في سوريا سلميا حيث أدى إلى التوصل لاتفاق الهدنة في الأراضي السورية منذ الثلاثين من ديسمبر الماضي. وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر في الجيش والشرطة العراقيين قالت إن مسلحي تنظيم (داعش) هاجموا موقعا للجيش ومركزا للشرطة قرب مدينة تكريت أمس وقتلوا أربعة عسكريين على الأقل وأصابوا 12 آخرين. وقالت المصادر إن المسلحين استخدموا سيارة ملغومة ومهاجمين انتحاريين اثنين في هجومهم الذي بدأ بعد منتصف الليل على موقع عسكري في بلدة الدور على مشارف تكريت. فقتلوا ضابطين وجنديين. وأكدت الصحيفة أن سفير الولايات المتحدة إلى نيوزيلندا قال إن الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب دونالد ترامب طلب من السفراء الذين عينهم باراك أوباما مغادرة مناصبهم بحلول يوم التنصيب.

أُضيفت في: 7 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 8 ربيع آخر 1438
منذ: 1 شهر, 19 أيام, 7 ساعات, 20 دقائق, 12 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

44929
آخر تحديثات
تويتر
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد أن مجلس النواب الحالى يوافق الارادة الشعبية ؟
رئيس التحرير