النقض تؤيد السجن المؤبد لقاض سابق لإدانته بالرشوة

2020-02-22 15:12:42

قضت محكمة النقض، برئاسة المستشار فرحان عبد الحميد بطران، بتأييد حكم الجنايات الصادر بمعاقبة القاضي السابق بمحكمة استئناف الإسكندرية، المستشار علاء علي سالم حبيبة، بالسجن المؤبد وغرامة 700 ألف جنيه؛ لإدانته بتقاضي رشوة إبان عمله مقابل الحكم لصالح أحد المتهمين.

ورفضت النقض طعن المتهم لإلغاء الحكم، ليصبح حكم إدانته نهائيا وباتا ولا يجوز الطعن عليه أمام أي جهة قضائية أخرى.

صدر الحكم برئاسة المستشار فرحان عبد الحميد بطران، نائب رئيس محكمة النقض، وبعضوية المستشارين حازم عبد الرؤوف، وعادل ماجد، وأحمد أمين، وهشام الجندي، نواب رئيس المحكمة، وسكرتارية محمود حماد وإبراهيم سليم، ويوسف عبد الفتاح.

كانت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري عبد المنعم، قضت حضوريا في أغسطس 2018، بمعاقبة المستشار علاء علي سالم حبيبه، رئيس الدائرة الخامسة جنايات بمأمورية دمنهور، بالسجن المؤبد بعد القبض عليه متلبسا بتقاضي رشوة.

كما تضمن حكم الجنايات، تغريم المتهم 700 ألف جنيه جنية مع مصادرة مبلغ الرشوة المضبوط و قيمته 250 ألف جنيه، وعزلة من الوظيفه.

تعود أحداث القضية عندما ألقت هيئة الرقابة الإدارية، القبض على المستشار، متلبسًا برشوة عبارة عن مبالغ مالية مرقمة " وذلك أثناء وجوده بأحد الكافيهات بمنطقة كورنيش الإسكندرية، وبصحبته سكرتير المحكمة الخاص به، واثنين من المحامين، وذلك بعد ما وردت معلومات عن قيام المستشار بتكرار الحكم بالبراءة أو أحكام مخففة في القضايا المنظورة أمامه، وبمتابعته والتحرى عنه، تبين أنه طلب رشوة مقابل الحكم في إحدى القضايا المنظورة أمامه، لصالح أحد أطراف القضية.

وكانت الرقابة الإدارية، أخطرت المجلس الأعلى للقضاء، والنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية، للقبض على المستشار متلبسًا، ووافق المجلس الأعلى على رفع الحصانة عن المستشار، كما أصدرت النيابة العامة إذنًا للتسجيلات الصوتية له، ومراقبته للقبض عليه متلبسًا أثناء تلقيه الرشوة.

73194