الخميس 14 نوفمبر 2019 م 1:03 صـ 15 ربيع أول 1441 هـ
الرئيسية | أخبار العالم

الداخلية العراقية: القوات الأمنية حافظت على ضبط النفس بأداء مهني ومسؤول تجاه المتظاهرين

الداخلية العراقيةالداخلية العراقية
2019-11-06 22:02:01

قال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، العميد خالد المحنا، إن تظاهرات العراق الحالية يوجد بها «بعض الجماعات التي تريد الانتقال من سلمية التظاهرات إلى تظاهرات أكثر عنفًا»، على حد تعبيره.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لـ«نشرة أخبار Ten»، المذاعة عبر فضائية «Ten»، مساء الأربعاء، أن الحكومة المركزية ووزير الداخلية العراقي، أصدرا توجيهات بعدم استخدام الأسلحة النارية، مشيرًا إلى أن «القوات الأمنية حافظت على ضبط النفس بأداء مهني ومسؤول تجاه المتظاهرين، وتبذل جهودًا مضنية لمنع أي احتكاك ينشأ بينها وبين الأفراد، قد تحول التظاهرات من سلمية إلى تظاهرات بها عنف»، بحسب ذكره.

وأوضح أن التظاهرات شهدت بعض حالات الاعتداء على القوات الأمنية على أيدي الأشخاص الذين يقومون بأعمال تخريبية وأعمال العنف، منوهًا بإصدار القوات في حق هؤلاء الأشخاص مذكرات قضائية بعد تقديم الأدلة والإثباتات.

وأكد على أن قوات الشرطة لديها أوامر بضرورة المحافظة على التظاهرات وتطبيق القانون، لافتًا إلى أن «وزارة الداخلية تناشد المواطنين بالحذر من المخربين ودعاة العنف وضرورة تمييز المتظاهرين لمرتكبي الجرائم والأعمال التخريبية تحت ستار التظاهر السلمي والمطالبة بالحقوق».

جدير بالذكر أن العراق يشهد احتجاجات مستمرة، على موجتين، منذ الأول من أكتوبر الماضي، للمطالبة بزيادة فرص العمل والقضاء على الفساد وتحسين الخدمات.

ودامت الموجة الأولى ستة أيام، توقفت بعد أن وعد رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي بتعديل حكومي، وخفض رواتب كبار المسؤولين، وأعلن خطة لخفض البطالة بين الشباب، وتقديم مساعدات لذوي الدخول المنخفضة.

ثم عادت الموجة الثانية للتظاهرات في الـ25 من أكتوبر، بعد رؤية المتظاهرين لعدم كفاية هذه المطالب.

0
أخبار العالم
71547
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - ميداني