«بوليتيكو»: وزير الخارجية الأمريكي يعتزم زيارة مصر الشهر المقبل

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
2018-12-20 12:53:28
كتبت سارة أحمد محمد

كشفت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية، أمس الأربعاء، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يعتزم إلقاء خطاب فى القاهرة حول دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وذلك خلال زيارة لمصر الشهر المقبل.

ونقلت المجلة عن مصدر فى وزارة الخارجية، لم تسمه، القول إن بومبيو من المتوقع أن يلقي خطابه فى القاهرة فى العاشر من يناير أو في تاريخ قريب من ذلك اليوم، إلا أن المصدر أشار لإمكانية حدوث تغيير فى الخطة.

ورجحت المجلة أن تكون زيارة بومبيو إلى القاهرة، جزءا من جولة أوسع تشمل زيارات محتملة لإسرائيل ودول عربية مجاورة.

ونوهت المجلة إلى أن القاهرة كانت المكان الذى اختاره الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2009 لإلقاء خطاب للعالم الإسلامي، والذي سعى خلاله لإعادة صياغة الصورة الأمريكية فى المنطقة، بعدما بدأ الجرح الذي خلفته حرب العراق فى الالتئام، على حد تعبيرها.

وقالت بوليتيكو إنه من المتوقع أن يسعى فريق بومبيو إلى التقليل من المقارنات، لذلك من غير المرجح أن يختار جامعة القاهرة موقعا لإلقاء الخطاب على غرار أوباما.

ورجحت المجلة الأمريكية أن يركز خطاب بومبيوعلى ملف إيران بشكل كبير، وسيسعى وزير الخارجية إلى حشد العواصم العربية للوقوف إلى جانب الولايات المتحدة، وإحباط الدعم الإيراني للإرهاب وأنشطتها الأخرى في المنطقة.

من جهته، قال المتحدث باسم وزراة الخارجية الأمريكية لـ"بوليتيكو": "ليس لدينا أي إعلان بشأن السفر فى الوقت الراهن".

ويأتي الخطاب، الذي لا يزال فى مراحل الإعداد، بينما يكافح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل الاستقرار على سياسة متماسكة تجاه المنطقة.

وأوضحت المجلة أن الدور الأمريكي في الشرق الأوسط لطالما كان موضوعا حساسا نظرا للغزو الأمريكي للعراق، العداء مع إيران، الإرهاب، إنتاج النفط، والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، كما كافح طابور طويل من الرؤساء الأمريكيين من أجل صياغة سياسة متماسكة فى المنطقة والتشبث بها.

ولفتت بوليتيكو إلى أنه فى عهد ترامب، أصبحت السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط أقل غموضا مقارنة بالإدارات السابقة، حيث انحاز الرئيس الأمريكي لإسرائيل ضد الفلسطينيين، وأكد أن الحفاظ على علاقة جيدة مع السعودية وضمان مستقبل مبيعات الأسلحة الأمريكية للرياض يفوق المخاوف الأخرى، على الرغم من غضب الكونجرس بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة فى إسطنبول قبل نحو شهرين.

64672